الرئيسية / دولي / اليمن.. حرب مدمرة بعيدة عن الاهتمام الدولي
elmaouid

اليمن.. حرب مدمرة بعيدة عن الاهتمام الدولي

على عكس الحرب في سوريا، تبدو الحرب في اليمن بعيدة عن الاهتمام الدولي، ورغم تعرض مئات الآلاف من الأطفال لمحن قاسية، وكان تقرير اممي قد اكد وقوع “خسائر بشرية رهيبة” في اليمن منذ مارس 2015،حاصدًا أرواح آلاف القتلى والجرحي، ومخلفًا المزيد من الدمار في البنية التحتية اليمنية.

 

منذ ان بدأ التدخل العربي تحت مسمى “عاصفة الحزم” يوم 26 مارس الماضي في اليمن تحت عنوان اعادة الشرعية تكبد اليمن خسائر فادحة ،  علاوة على انحدار خطير في مستويات الأمن الغذائي ونقص الإمدادات الدوائية والطبية ولفت إلى استهداف المشافي والمراكز الطبية مؤكدا ان القصف العشوائي يدمر سبل كسب العيش والمنازل والمجتمعات والبنى التحتية المدنية الأساسية.وخلف التدخل العديد من الخسائر المادية والبشرية التي كانت اليمن والسعودية وحلفاؤها في غنى عنها، فأوضح الائتلاف المدني اليمني في تقرير سابق له أن ضحايا العدوان من المدنيين ارتفع إلى 24 ألفًا ، منهم 9 قتيل، و15 ألفا مصابًا من النساء والأطفال والرجال. وعلى عكس سوريا، لم تنجر القوى الكبرى مثل روسيا والولايات المتحدة والدول الأوروبية إلى الصراع في اليمن، وهناك بعض الاختلافات الكبرى، حيث تمكن اللاجئون السوريون من الفرار إلى أماكن مثل مصر ولبنان وتركيا، وبعضهم فر إلى الدول الأوروبية، عكس النازحين اليمنيين المعرضين لمخاطر عالية، لا يمتلكون مكانا آخر يذهبون إليه .يذكر انه في اليمن يقع مضيق باب المندب في مدينة عدن، وهو المتحكم في مصالح العالم وخاصة الدول العربية القريبة من الذراع الشرقي للبحر الأحمر مثل الأردن والمملكة العربية السعودية ومصر وإسرائيل، ويأتي في المرتبة الرابعة كأكثر المناطق أهمية للتجارة. واليمن منتج للنفط على نطاق ضيق جدا، وقبل الحرب كان ينتج أقل من نصف مليون برميل يوميا، والآن إنتاجه 130 ألف برميل فقط يوميا في أحسن الأحوال، وهو أكبر منتج للعسل في العالم، ويتم إنتاجه من أشجار الخوخ التي تنمو في العديد من المناطق اليمنية، ويصل الكيلو منه إلى 450 دولارا يشار ايضا الى انه منذ أسابيع قليلة، أثارت السعودية ضجة كبيرة هزت الأمم المتحدة، بعد تقرير للأمم المتحدة نشر في ماي، يحمل قوات التحالف وعلى رأسها سلاح الجو السعودي، مسؤولية مقتل المدنيين في الحرب الذين يمثل الأطفال 60% منهم، ووضعها التقرير على القائمة السوداء، وطالبت الرياض الأمم المتحدة بإعادة النظر في التقرير. بالمقابل  اعترف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بأنه تعرض للابتزاز من قبل بعض الدول لإزالة التحالف العربي من القائمة السوداء غير ان الأمم المتحدة باتت تهدد الآن بوضع التحالف مرة أخرى على القائمة السوداء في أعقاب الهجوم على مدرسة ومستشفى في شمال اليمن وقتل 10 أطفال على الأقل.ميدانيا وفي اخر التطورات قصفت طائرات دول التحالف العربى مواقع الحوثيين وصالح فى مديرية نهم شمال شرقى العاصمة اليمنية صنعاء. من جهته أكد العميد صادق سرحان رئيس المجلس العسكرى اليمنى بمحافظة تعز جنوب غربى البلاد وقائد اللواء 22 ميكانيكى أن معركة الجيش والمقاومة فى تحرير تعز واليمن لن تتوقف وستتواصل. . وقال “إن تقدم القوات الحكومية لا حدود له وستواصل مهامها لهزيمة المليشيات فى كل المحافظات”.وفي السياق بحث نائب وزير الخارجية المبعوث الخاص للرئيس الروسى للشرق الأوسط وشمال إفريقيا ميخائيل بوجدانوف، مع المبعوث الأممى إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، فى جدة ، الأوضاع فى اليمن.ونقلت مصادر عن وزارة الخارجية الروسية قولها إن “بوجدانوف وولد الشيخ أحمد تبادلا وجهات النظر بخصوص الأزمة فى اليمن”.وأضاف البيان أنه جرى خلال المحادثة النظر بشأن موضوعى الوضع العسكرى – السياسى والإنسانى الحالى فى اليمن، بجانب مناقشة الأفكار والمعلومات حول اللقاءات التى عقدت فى الأيام الأخيرة مع ممثلى الأطراف المتنازعة وذوى الشأن التى هدفت لاستئناف العملية التفاوضية تحت إشراف الأمم المتحدة.تجدر الإشارة إلى أن بوجدانوف كان قد التقى، فى وقت سابق ، مع وزيرى الخارجية والدفاع السعوديين فى جدة، وبحث معهما الأزمة السورية وآفاق التعاون الثنائي.وتأتى زيارة بوجدانوف إلى السعودية فى إطار جولة موسعة يقوم بها المبعوث الخاص للرئيس الروسى فى منطقة الخليج والشرق الأوسط وفي دائرة الجهود الأممية المتمثلة في تحركات المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، تكثفت بشكل كبير في محاولة لإنهاء النزاع في اليمن.