الرئيسية / محلي / امتثالا لتوصيات الرئيس تبون.. لجنة وزارية لإزالة التلوث الصناعي عن واد الحراش

امتثالا لتوصيات الرئيس تبون.. لجنة وزارية لإزالة التلوث الصناعي عن واد الحراش

تم تنصيب لجنة وزارية مشتركة للتعجيل بتنقية واد الحراش وإزالة التلوث الصناعي عنه بعدما استنزف المشروع الكثير من الجهد والطاقة ولا يزال يثير قلق السلطات على رأسها الرئيس تبون الذي وجه تعليمات مستعجلة لمعالجة الملف الذي لا يزال يراوح مكانه رغم  المساعي المبذولة منذ سنوات وسط شكاوى وتقارير تتحدث عن عودة التلوث إلى هذا الواد الذي شكل لسنوات أهم نقطة سوداء بعاصمة البلاد.

سارعت الوزارات المعنية بتسوية ملف واد الحراش إلى تنفيذ توصيات رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، والمتعلقة بضرورة تسريع وتيرة أشغال تهيئة الواد، حيث  نصبت وزيرة البيئة، سامية موالفي، اللجنة الساهرة على متابعة سيرورة أشغال التهيئة بواد الحراش والتي تضم كل من الأمناء العامين لوزارات، البيئة، الموارد المائية، الصناعة، الطاقة ومدير مركزي ممثل عن وزارة الداخلية والجماعات المحلية، كما تضم اللجنة ممثل عن المندوبية الوطنية للمخاطر الكبرى والأمناء العامين لولايات، الجزائر العاصمة، البليدة، بومرداس والمدية. وستعمل اللجنة على تجسيد الإجراءات المتخذة بعد قرار رئيس الجمهورية، من خلال متابعة عمليات إزالة التلوث الصناعي لحوض واد الحراش وتهيئة محيطه وعملية إزالة التلوث الصناعي وكذا عمليات تهيئة به. تجدر الإشارة، إلى أن تقارير صدرت عن  المجلس الشعبي الولائي بالعاصمة تتحدث عن عودة الأوضاع المتدهورة على مستوى وادي الحراش إلى سابق عهده من إهمال وروائح كريهة وتلوث بسبب الصب المتواصل للمخلفات، رغم المنع الذي تمليه القوانين، فضلا عن الأموال الطائلة التي رصدت لمشروع لطالما اسال الحبر بعدما كان الهدف منه تخليص المنطقة نهائيا من مخلفات واد ظل لسنوات النقطة السوداء بعاصمة البلاد، بتحويل ضفافه ومياهه إلى منتزه بصفر تلوث.

إسراء.ا