الرئيسية / دولي / امواج بشرية للفارين من الحرب في جنوب السودان
elmaouid

امواج بشرية للفارين من الحرب في جنوب السودان

 دعا المفوض الاعلى للاجئين فيليبو غراندي الاسرة الدولية الى مساعدة اوغندا ودول اخرى مجاورة لـ جنوب السودان تواجه تدفقا من هذا البلد للاجئين الفارين من المعارك.

 وخلال زيارة الى مخيم للاجئين في شمال اوغندا، قال غراندي ان “اوغندا تقع في قلب منطقة غير مستقرة، وبما انها بلد مستقر ويعيش بسلام، فهو مضطر لاستقبال آلاف اللاجئين كل يوم”. واضاف: “في اوروبا، يمكن ان

يؤدي وصول عدد مماثل من اللاجئين يوميا الى سقوط الحكومات”.وتقول المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة ان 88 الفا و533 شخصا لجأوا الى اوغندا منذ المعارك التي جرت في جوبا عاصمة جنوب السودان في تموز الماضي.وتؤوي اوغندا التي تعد من افقر دول العالم، نحو 320 الف لاجئ من جنوب السودان منذ اندلاع الحرب في هذا البلد في نهاية 2013، الى جانب لاجئين آخرين قدموا من بوروندي وجمهورية الكونغو الديموقراطية.واضاف غراندي ان المفوضية لم تتلق سوى ثلث المبالغ المطلوبة لمواجهة الازمة، مقابل الثلثين من الاموال المخصصة للاجئين الواصلين الى اوروبا، داعيا الى تصحيح الوضع.وقال ان “اوروبا استقبلت العام الماضي مليون لاجئ بينما تستضيف كل من كينيا واثيوبيا واوغندا بين 600 الف و700 الف لاجئ وهذا عدد كبير. انها تستحق الحصول على دعم”. وتابع: “هنا نواجه ازمة لاجئين والاسرة الدولية يجب ان تولي اهتماما” لهذه المنطقة.من جهة اخرى، دعا المفوض الاعلى قادة جنوب السودان الى “التصرف بطريقة مسؤولة”. وقال: “هناك معارك وانقسامات قبلية ونزاع على السلطة  هذا يجب ان يتوقف”.*