الرئيسية / ثقافي / انتصارًا لعمرو دياب… فنانون يفتحون النار على شيرين عبد الوهاب
elmaouid

انتصارًا لعمرو دياب… فنانون يفتحون النار على شيرين عبد الوهاب

شنّ عدد من نجوم الفن، هجومًا عنيفًا على الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، بعد إهانتها لمواطنها النجم عمرو دياب، أثناء تقديمها لفقرة غنائية في حفل زفاف الفنانة السورية كندة علوش، على الفنان المصري عمرو يوسف.

وقالت شيرين، إنه “لا يوجد في مصر فنانون سوى تامر حسني، ومحمد حماقي”، مشيرة إلى أن “هناك فنانًا انتهى وراحت عليه بسبب تقدمه في العمر”، وهو ما أثار غضب جمهور “الهضبة” والكثير من الفنانين.

ومن الفنانين الذين هاجموا شيرين بعد إهانتها عمرو دياب، عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، الفنانة انتصار، التي قالت: “هو في الأساس لا يهتم بما يقوله الآخرون عنه، بل يرد عليهم بإنجازاته، ويترك لجمهوره الحكم، بينه وبين هؤلاء”.

وعلقت المطربة المصرية شذى بالقول: “أنا أحبك يا عمرو دياب ولو لم نحترم من هو أكبر منا في السن والخبرة، ولم نقدّر قيمة كل فنان مجتهد وناجح، نكون بلا أصل، الفن أخلاق قبل أن يكون شهرة، وغير مقبول أن يهاجم فنانون مصريون بعضهم، لأن الأخلاق ستبقى أولاً”.

من جانبه، أعرب المطرب المصري، أحمد جمال، عن غضبه، قائلًا: “تربينا على احترام الكبير، حتى تحترمنا الأجيال اللاحقة، والفن ليس بطول اللسان، ورقم 1 يحدده الناس وليس الذي يشير إلى نفسه”.

وقال السيناريست والفنان عمرو محمود ياسين: “منذ سنوات طويلة، توقفت عن شراء أشرطة المطربين مع حبي وتقديري لهم جميعًا، وأصبحت أسمع الأغاني في الراديو أو التلفزيون، ومطرب واحد فقط هو الذي أشتري جميع ألبوماته، وهو استثناء القاعدة بالنسبة لي واسمه عمرو دياب”.

وكتب عمرو عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”: “هناك نوعان من الفنانين في الدنيا، الأول ينجح له عمل أو اثنين أو ثلاثة على الأكثر ويقول (أنا وأنا) ويقل أدبه على الأكبر منه، والنوع الثاني يظل ناجحا 30 سنة متتالية، لكنه يقول أنا مهما كبرت صغير.. الأول يزول بعد خمس إلى عشر سنوات والثاني يبقى التاريخ يذكره حتى بعد موته”.