الرئيسية / دولي / انشغال أوروبي بانتهاكات حقوق المناضلين الصحراويين

انشغال أوروبي بانتهاكات حقوق المناضلين الصحراويين

تثير الاعتقالات التعسفية وسوء المعاملة والتعذيب التي يتعرض لها المناضلون الصحراويون بالسجون المغربية انشغال البرلمانيين الأوروبيين الذين لفتوا من جديد انتباه رئيسة الدبلوماسية الأوروبية بشأن وضع المعتقلين الصحراويين لاسيما الطلبة المسجونين اثر المواجهات العنيفة التي حدثت في نهاية يناير 2016 بجامعات أكادير ومراكش (المغرب).

 وفي سؤال كتابي وجه للممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الخارجية السيدة فيديريكا موغريني لفت النائب الأوروبي نيوكليس سيليكيوتيس انتباه المفوضية الأوروبية بشأن تدهور الوضع الصحي للطلبة الصحراويين القابعين بالسجون المغربية بعد اعتقالهم اثر المواجهات التي حدثت بينهم وبين الطلبة المغربيين.وأشار سيليكيوتيس إلى أن “صحة المضربين عن الطعام تتدهور يوما بعد يوم وقد نقل بعضهم إلى المستشفى” مضيفا أن هؤلاء الطلبة قد “اعتقلوا من قبل الشرطة المغربية التي أساءت معاملتهم”. وأوضح أنهم “مضربون عن الطعام بسبب انعدام أي تحقيق في جرائمهم المزعومة” مضيفا أنهم “يطالبون بمعاملة إنسانية وباحترام حقوقهم الأساسية وبمحاكمة عادلة وفقا للقانون الدولي وللدستور المغربي الجديد”.  وحسب النائب الأوروبي فإن الطلبة المتهمين باغتيال  الان معتقلون في السجون المغربية بسبب “قناعاتهم السياسية بشأن الصحراء الغربية ومشاركتهم في مظاهرات سلمية”.ودعا السيد سيليكيوتيس المفوضية الأوروبية إلى التدخل لحمل الحكومة المغربية على احترام حقوق الصحراويين لاسيما حقهم في محاكمة عادلة وإطلاق سراح الذين تم اعتقالهم بصفة تعسفية.   من جهته ندد النائب الأوروبي جواو بيمانتا لوبيش بظروف اعتقال الطلبة الصحراويين مؤكدا أنهم “تعرضوا للتعذيب والإهانة ومعاملة غير إنسانية على يد الشرطة القضائية”.