الرئيسية / دولي / انطلاق أشغال القمة الإفريقية السابعة والعشرين بكيجالي

انطلاق أشغال القمة الإفريقية السابعة والعشرين بكيجالي

انطلقت صباح الأحد اشغال القمة الأفريقية العادية السابعة والعشرين، بالعاصمة الرواندية كيجالى، بحضور رئيس الجمهورية الصحراوية إبراهيم غالي .و افتتحت أشغال القمة الإفريقية الـ27 المنعقدة بالعاصمة كيجالي بجلسة مغلقة، و ستعقبها الجلسة المفتوحة.

 

ومن الموضوعات المطروحة على جدول أعمال القمة الأفريقية، مناقشة خطط التكامل والاندماج الأفريقي، والعمل على الانتهاء من المفاوضات الخاصة باتفاقية إنشاء منطقة التجارة الحرة الأفريقية، فضلاً عن موضوعي إصلاح مجلس الأمن وانتخابات مفوضية الاتحاد الأفريقي.ومن المقرر أن تناقش القمة الأفريقية كذلك موضوعات تمكين المرأة الأفريقية، والعمل على النهوض بأحوالها، لاسيما وأن قمة كيجالى تُعقد تحت شعار “العام الأفريقي لحقوق الإنسان”، مع التركيز بصفة خاصة على حقوق المرأة”، وذلك احتفاءً بالذكرى الثلاثين لدخول الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب حيز النفاذ.كما تعد قضايا السلم و الأمن في إفريقيا و انتخاب الرئيس الجديد لمفوضية الاتحاد الإفريقي و تمويل هذه الهيئة القارية المحاور الأساسية المدرجة في جدول أعمال أشغال الندوة ال27 لرؤساء دول و حكومات الاتحاد الإفريقي التي تشارك فيها الصحراء الغربية بصفتها عضوا مؤسسا.و سيعكف رؤساء الدول و الحكومات الإفريقية على دراسة التوصيات المنبثقة عن دورة مجلس السلم و الأمن للاتحاد الإفريقي المنعقدة في 11جويلية 2016 في العاصمة الرواندية كيغالي.للإشارة، وصل رئيس الجمهورية الصحراوية الى العاصمة الرواندية كيجالي للمشاركة في أشغال قمة الاتحاد الإفريقي السابعة و العشرين، رفقة وفد هام يضم كل من و وفد هام يضم كل من محمد سالم السالك وزير الشؤون الخارجية ، حمدي الخليل ميارة الوزير المنتدب المكلف بإفريقيا، لمن أباعلي سفير الجمهورية في إثيوبيا ولدى الاتحاد الإفريقي ، السويلمة بيروك نائية رئيس البرلمان الإفريقي، حبيب بوخريص السفير المعتمد في رواندا، عبداتي أبريكة مستشار لدى رئاسة الجمهورية وأبا الحيسن رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان. و تعتبر هذه القمة أول قمة يحضرها الرئيس إبراهيم غالي بعد انتخابه رئيسا للجمهورية الصحراوية خلفا للرئيس الشهيد محمد عبد العزيز.