الرئيسية / وطني / انطلاق أول رحلة للحجاج من مطار عنابة في اتجاه البقاع المقدسة

انطلاق أول رحلة للحجاج من مطار عنابة في اتجاه البقاع المقدسة

 الجزائر- انطلقت، الإثنين، أول رحلة تخص موسم  الحج 2016 / 2017 ضمن 06 رحلات مبرمجة انطلاقا من مطار رابح بيطاط الدولي بعنابة، حيث أقلعت الطائرة من مطار رابح بيطاط الدولي في اتجاه المدينة المنورة، 

بحضور جمع غفير من عائلات وآهالي الحجاج  حيث تم توديع الفوج الأول المتكون من 247 حاج وحاجة مرفوقين بمؤطرين من ضمن حوالي 1500 من الحجاج الذين سينطلقون من مطار عنابة ومقسمين على 06 رحلات جوية من تاريخ أول رحلة إلى غاية 03 من شهر سبتمبر لآخر رحلة، حيث توجه هؤلاء الحجيج إلى البقاع المقدسة على متن طائرة من نوع  بوينغ رقم 15/90  AH تابعة للخطوط الجوية الجزائرية لأداء فريضة الحج.

وذكّر مدير الشؤون الدينية الحجيج بالإجراءات الجديدة التي اتخذت برسم الموسم الحالي خاصة  المتعلقة بنقل الحجيج من وإلى البقاع المقدسة وكذا تقديمه لهذا الفوج من الحجاج إرشادات عملية لتمكينهم من أداء مناسك الحج في أحسن الظروف، داعيا إياهم إلى أن يكونوا أحس سفراء للجزائر خلال فترة الحج، مؤكدا على أن كل الترتيبات المادية والبشرية قد اتخذت لضمان تكفل أفضل بأفواج الحجيج الجزائريين.

عملية خروج الحجاج من بهو المطار في اتجاه الطائرة التي تقلهم إلى المدينة المنورة، لم تستغرق الوقت الكثير، نظرا للتسهيلات الجمركية والأمنية وفق عملية تنسيق منظمة ومحكمة، هذه العملية الخاصة في تسهيل الإجراءات، جاءت وفق  عمل تنسيقي منظم بين عدة مصالح سبق وأن اجتمعت، حيث تم  تشكيل لجنة لغرض تسهيل عملية الرحلة إلى البقاع المقدسة والتخفيض من الإجراءات الإدارية والقانونية، وتتكون اللجنة من ممثلين عن شرطة الحدود الجوية والجمارك، فضلا على ممثل عن الخطوط الجوية الجزائرية ومؤسسة تسيير المصالح المطارية ووديعة نفطال، فضلا على ممثل من الحماية المدنية والمؤسسة الوطنية للملاحة الجوية، وكذا ممثل عن الديوان الوطني للارصاد الجوية، هذا العمل التنسيقي ساهم في نجاح أولى رحلة الحجاج إلى البقاع المقدسة، والذي لقي استحسانا كبيرا من قبل الحجيج بعد الإجراءات المتخذة في عملية تسهيل الرحلة.

للإشارة فإن حجاج الدفعات الست المبرمجة من مطار رابح بطاط الدولي بعنابة، سيتم نقلهم عبر طائرات تابعة للخطوط الجوية الجزائرية .   

أنفال خ