الرئيسية / محلي /  اهتراء الطرقات ونقص المرافق يؤرق سكان قرية الحنبلي

 اهتراء الطرقات ونقص المرافق يؤرق سكان قرية الحنبلي

  يشتكي سكان قرية الحنبلي، والتابعة إداريا لبلدية ابن باديس بولاية قسنطينة، من انعدام الإنارة العمومية واهتراء الطرقات وغياب المرافق الخدماتية والترفيهية.

 

السكان عبروا في حديثهم مع” الموعد اليومي “عن سخطهم من الأوضاع الكارثية التي يعيشون فيها، والتي تزداد صعوبة يوما بعد يوم في ظل انعدام الإنارة العمومية التي شجعت على انتشار اللصوص خاصة في الليل، حيث أصبح المواطن لا يستطيع الخروج بعد الثامنة مساء في ظل نقص الأمن وغياب مركز للشرطة بالحي ذاته، بينما تحدث المعنيون عن استيائهم من الطرقات غير المعبدة ما جعل العديد منهم يركنون سياراتهم في منازلهم ويستقلون حافلات النقل الحضري والتي تبقى لساعات طويلة وسط الازدحام الذي يميز عاصمة الشرق الجزائري، وتعتبر قليلة ولا تلبي احتياجات السكان.

هذا واشتكى المعنيون من انعدام مرافق التسلية ومساحات اللعب، حيث يضطر الأطفال للعب في الأوحال والأتربة ما يجعلهم معرضين للأمراض الخطيرة كالتيفوئيد والربو وغيرها في ظل غياب مساحات خضراء، ما صعب حياة المواطنين خاصة في فصل الشتاء حيث تكثر الأوحال والأتربة بفعل الأمطار، بينما طرح كثيرون مشكلة غياب المرافق الخدماتية كمركز البريد وكذا إغلاق العيادة الطبية المتواجدة بالمنطقة ما يضطرهم للتنقل إلى البلدية الأم من أجل العلاج، وهو ما يعتبر أعباء إضافية تضاف لتعطل مصالح المواطنين، فيما أن المنطقة تفتقر إلى الأمن بسبب غياب مركز الشرطة ما جعل العديد من المنحرفين يستغلون الفرصة لبيع الممنوعات وتناول المخدرات في ظل صمت السلطات المحلية.

كريم.ب