الرئيسية / رياضي / ايقاف حناشي واستدعاء غريب وحمّار وتحذيرات بالجملة
elmaouid

ايقاف حناشي واستدعاء غريب وحمّار وتحذيرات بالجملة

ضربت لجنة الانضباط للرابطة المحترفة لكرة القدم بيد من حديد في حق المخالفين لقوانين اللعبة، الأسبوع الماضي، بداية بمحند شريف حناشي رئيس شبيبة القبائل الذي تقرر ايقافه عن ممارسة مسؤولياته إلى غاية مثوله أمامها يوم 3 أكتوبر المقبل، بعد التقرير الذي حُرر إثر المباراة التي جمعت فريقه بشباب باتنة (1-1) السبت الماضي لحساب الجولة الخامسة من الرابطة الأولى موبيليس لكرة القدم، حسب ما أعلنت عنه الرابطة بموقعها الرسمي.

وكان حناشي أعلن استقالته عقب هذه المباراة، وقال إنها هي الأخيرة له في عالم كرة القدم، متهمًا بعض المسؤولين دون أن يسميهم بالسعي لتحطيم هذه اللعبة عبر التحكيم، محمّلا الحكم باصيري مسؤولية تعثر الكناري ضد أبناء عاصمة الأوراس..

لكن محند شريف الوفي لتقاليده عاد في اليوم الموالي ليعلن عن تراجعه على الانسحاب، مبررا ذلك بمراعاته لمصلحة الشبيبة.

وفي سياق العقوبات ودون ذكر تجاوزاتهما تم استدعاء حسان حمار، رئيس نادي وفاق سطيف، وعمر غريب المدير العام لنادي مولودية الجزائر للمثول أمام لجنة الانضباط الاثنين المقبل أيضا، بعدما اعتذرا عن حضور جلسة أول أمس.

من جانبه، تلقى رئيس أولمبي المدية تحذيرا زائد غرامة مالية قدرها 50 ألف دينار بعد سماعه من لجنة الانضباط بسبب تصريحاته.

وإلى جانب الرؤساء، عاقبت لجنة الانضباط لمين بوغرارة، مدرب نادي دفاع تاجنانت بمباراة واحدة، وغرامة مالية بقيمة 30 ألف دينار بعد طرده في المباراة التي خسرها فريقه أمام مضيفه شباب قسنطينة 2-4 يوم الجمعة الماضي لحساب الجولة الخامسة من البطولة الاحترافية الأولى.

وشملت العقوبة ذاتها حمزة هريات، لاعب مولودية وهران وفهام بوعزة، مهاجم شباب بلوزداد، فيما تم تغريم أندية شبيبة القبائل واتحاد الجزائر وسريع غليزان بـ 10ملايين سنتيم مع تحذيرها بسبب استخدام مشجعيها الألعاب النارية، بالإضافة إلى رمي الحجارة على أرضية الملعب.

أما اتحاد بلعباس فغرّم بمبلغ 30 ألف دج بسبب استعمال جماهيره للألعاب النارية مع الإبقاء على الملف مفتوحا واستدعاء الأمينين العامين للفريقين لجلسة الاستماع المقررة يوم 3 أكتوبر.