الرئيسية / وطني / باريس تصر على الاستفادة من التجربة الجزائرية في مجال تكوين الأئمة

باريس تصر على الاستفادة من التجربة الجزائرية في مجال تكوين الأئمة

أكدت عضو مجلس الشيوخ الفرنسي كورين فيري، السبت،  بالجزائر العاصمة، رغبة بلدها في الاستفادة من الخبرة الجزائرية في مجال تكوين الأئمة وتسيير الشؤون المتعلقة بالديانة الإسلامية.

 

وقالت فيري في تصريح للصحافة عقب اللقاء الذي جمعها بوزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، إن زيارتها إلى الجزائر على رأس وفد يضم أعضاء من مجلس الشيوخ الفرنسي تندرج في إطار “المهمة الإعلامية حول مكانة الديانة الإسلامية في فرنسا وتسيير أماكن العبادة الخاصة بها”.

وتحدثت فيري في هذا السياق عن “جودة” المحادثات التي جمعتها بوزير الشؤون الدينية لا سيما التوضيحات التي قدمها لها حول مختلف النقاط التي تم التطرق إليها واصفة هذا اللقاء بـ”المفيد” لمهمتها.

وأعربت فيري عن رغبتها في “الاستفادة من خبرة الجزائر” في إطار الشراكة المبرمة بين الجزائر وفرنسا في هذا المجال، مضيفة أن “المبادلات التي جرت بيننا قيّمة سنستلهم منها في إطار التقرير الذي سنسلمه لمجلس الشيوخ بعد بضعة أيام”.

من جهته أوضح محمد عيسى أن لقاءه مع الوفد الفرنسي دار أساسا حول “تكوين الأئمة الجزائريين الذين سيتم إرسالهم إلى فرنسا لتأطير أعضاء الجالية الوطنية”.

وبين أن “الأمر يتعلق بمساعدة ومرافقة هؤلاء الأئمة لكي يتسنى لهم ممارسة الديانة الإسلامية في كنف احترام قوانين الجمهورية الفرنسية وفي منأى عن أي استغلال سياسي أو لأغراض تتنافى مع الإسلام”.