الرئيسية / محلي / بالنظر إلى الانخفاض الكبير في منسوب مياه سد عين زادة… الجفاف يضرب برج بوعريريج
elmaouid

بالنظر إلى الانخفاض الكبير في منسوب مياه سد عين زادة… الجفاف يضرب برج بوعريريج

أشرف والي ولاية برج بوعريريج “بكوش بن عمر” على اجتماع موسع، ضم العديد من الأطراف الفاعلة، يتقدمهم مدراء مركزيون من وزارة الموارد المائية على غرار المدير العام للموارد المائية، المدير العام للجزائرية للمياه،

المديرة العامة للتطهير وبحضور نواب البرلمان بغرفتيه وكذا رؤساء المجالس البلدية وأعضاء الهيئة التنفيذية، حيث تم التطرق إلى الوضعية الحالية التي يمر بها قطاع الموارد المائية في ظل الشح في تساقط الأمطار وانخفاض منسوب المياه الجوفية، فضلا عن تقلص كمية مياه سد “عين زادة” إلى ما يقارب 18مليون متر مكعب، وهي كمية لا تكفي لأزيد من شهرين.

هذه الوضعية استدعت تدخل الوالي من أجل إيجاد حلول فعلية في هذا الشأن، حيث تم اتخاذ جملة من الإجراءات من خلال العمل على الرفع من نسبة المياه المحولة من سد “تيلسديت” بولاية البويرة المجاورة إلى بلديات المنطقة الغربية بالولاية التابعة لدائرة المنصورة من 6500م مكعب إلى 11 ألف متر مكعب، اتخاذ الإجراءات التي تمكن من التحويل التدريجي والنهائي لسد “عين زادة” إلى ولاية البرج بعد الانتهاء من مشروع سد “موان” وتسليمه نهائيا، مواصلة أشغال تحويل المياه من سد “تيشحاف” إلى بلديات الجهة الشمالية، مع الإسراع في إجراءات الانطلاق في أشغال التمويل نحو بلديات دائرة برج زمورة عبر بلدية قنزات.

وشدد في السياق ذاته على ضرورة إعادة وضعية الطرق إلى حالتها عبر المحاور التي تمت بها الأشغال، بالإضافة إلى الإسراع في تحويل تسيير مصلحة المياه من البلديات إلى مصالح الجزائرية للمياه مع تدعيم هذه الأخيرة بالإمكانيات اللازمة والموارد البشرية لتحسين الخدمات العمومية، وكذا التفكير في انجاز قناة تحويل مياه الشرب عبر محور “عين زادة” – البرج للتمكن من مضاعفة طاقة الانجاز، والالتزام بتعويض المواطنين المعنيين بتحويل المياه عبر محور سد “تيشحاف” بنفس التسعيرة المحددة والتي استفاد منها مواطنو منطقة بوحمزة التابعون إداريا لولاية بجاية، والإسراع في انجاز الأنقاب العميقة المبرمجة لتدعيم سكان الولاية بالمياه الشروب.

أما فيما يخص التطهير، فقد قرر المعنيون إعادة تأهيل محطة تصفية المياه المستعملة بالبرج، واتخاذ كافة إجراءات الانطلاق في أشغال انجاز محطة التصفية برأس الوادي التي رفع عنها التجميد، وكذا العمل على تنظيف ورفع مختلف النفايات دوريا عبر محاور الأودية لتفادي الفيضانات.