الرئيسية / دولي / بتحضيرات مكثفة…محادثات أستانا تنطلق.. وفصائل المعارضة تلتحق
elmaouid

بتحضيرات مكثفة…محادثات أستانا تنطلق.. وفصائل المعارضة تلتحق

 فيما أعلنت فصائل المعارضة السورية انضمامها إلى محادثات الخبراء الروس والأتراك، فى يومها الثانى، بأنقرة للتحضير لمفاوضات أستانا،أكد المتحدث الرسمى باسم الكرملين، دميترى بيسكوف، أن التحضيرات للقاء أستانا حول سوريا، تجرى بشكل مكثف، وأن تمثيل روسيا فى هذه المباحثات، سيكون على مستوى الخبراء.

وقال بيسكوف للصحفيين، فى موسكو،  الثلاثاء:”من غير المفهوم، ما هى المدة التى ستستمر فيها المباحثات حول سوريا، لكن التحضيرات لها تجرى بشكل مكثف، لا يمكن أن نضيف المزيد من التفاصيل حالياً”.وأشار بيسكوف، إلى أن تمثيل روسيا فى هذه المباحثات سيكون “على مستوى الخبراء”.الجدير بالذكر أن الرئيس الروسى، فلاديمير بوتين، أعلن فى ديسمبر الماضى، التوصل إلى اتفاق بين أطراف النزاع فى سوريا حول وقف إطلاق النار والاستعداد لمفاوضات سلام. وأضاف بوتين أن الاتفاقات حول التسوية فى سوريا، هشة، وتتطلب اهتماما خاصا وصبرا. ودعا الرئيس الروسى، كلاً من الحكومة السورية والمعارضة المسلحة، وجميع الدول التى لها تأثير على الوضع، لدعم الاتفاقات التى تم التوصل إليها، والمشاركة فى محادثات أستانا لتسوية الأزمة السورية.وأوعز الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، لوزيرى الخارجية والدفاع الروسيين، بتنظيم اتصالاته مع رؤساء تركيا وإيران وسوريا، للتوافق على الخطوات حول الاتفاقات السورية. بدوره، أبدى رئيس جمهورية كازاخستان، نور سلطان نزاربايف، دعمه لمبادرة إجراء المشاورات “السورية – السورية” فى أستانا، معربا عن استعداد بلاده لتقديم منصة لهذه المحادثات، وينتظر أن تحتضن أستانا تلك المفاوضات يوم 23 يناير الجارى، وأن يعقد بعدها لقاء جنيف يوم 8 فبراير المقبل، بإشراف المبعوث الأممى الخاص إلى سوريا، ستافان دى ميستورا.فيما أعلنت وزارة الخارجية الكازاخستانية عن انتهاء التحضير لاستضافة المفاوضات السورية برعاية من روسيا وتركيا وإيران والأمم المتحدة.فى سياق متصل، أعلنت فصائل المعارضة السورية انضمامها إلى محادثات الخبراء الروس والأتراك، فى يومها الثانى، بأنقرة للتحضير لمفاوضات أستانا، لمراجعة بنود اتفاق وقف إطلاق النار، وفي السياق بحث ميخائيل بوجدانوف مبعوث الرئيس الروسى إلى الشرق الأوسط وافريقيا ونائب الرئيس الروسى، جهود تشكيل “منصة مشتركة للمعارضة السورية” لخوض المحادثات مع الحكومة السورية، وذلك خلال لقائه مع قدرى جميل قائد الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير إحدى قوى ما يعرف بمعارضة الداخل فى سوريا.وقالت وزارة الخارجية الروسية ناقش الجانبان الموقف الحالى داخل وحول سوريا مع التركيز على أفق تشكيل المعارضة السورية لمنصة مشتركة متحدة لتمكينها من لعب دور بناء فى عملية التسوية السياسية للأزمة السورية على أساس قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2254″.وأشارت وكالة الأنباء الروسية إلى أنه من المتوقع أن تنعقد المشاورات بين الحكومة والمعارضة السورية فى العاصمة الكازاخية أستانا خلال النصف الثانى من الشهر الجارى، بينما تتواصل الجهود فى جنيف، حيث يسعى مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دى ميستورا إلى إجراء جولة جديدة من محادثات السلام يوم 8 فبراير المقبل.ميدانيا كشف رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الجنرال فاليرى جيراسيموف، امس الثلاثاء، أن تحرير ريف دمشق من الإرهابيين فى سوريا فى مرحلته النهائية، وأوضح رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، فى تصريحاته، أنه  خلال هذه الفترة، تم تدمير عصابات كبيرة فى مناطق حماة وحمص، وتم تطهير محافظة اللاذقية من المقاتلين، وينتهى تحرير ريف دمشق من الإرهابيين، وفتحت طريق النقل الرئيسية، التى تربط العاصمة بشمال البلاد، وتم تحرير مدينتى حلب والقريتين اللتين تتمتعان بأهمية كبرى. كما ذكر جيراسيموف، أن نشاط القوات الجوية الفضائية الروسية، الذى بدأ فى 30 سبتمبر 2015، أحدث تغييرا جذريا فى مسار مكافحة الإرهاب فى الجمهورية العربية السورية.