الرئيسية / ثقافي / “بجاية” تجمع نوادي السينما المغاربية
elmaouid

“بجاية” تجمع نوادي السينما المغاربية

تحتضن مدينة بجاية إلى غاية السادس من الشهر الجاري فعاليات الدورة السادسة عشرة من تظاهرة “لقاءات بجاية السينمائية”، التي تشهد مشاركة أربعة وعشرين فيلماً بين وثائقي وروائي طويل وقصير.

واعتبر أمين حتو، منسّق التظاهرة، في مؤتمر صحافي عقده مؤخّراً، أن “غياب التوزيع السينمائي وندرة قاعات العرض في البلاد دفع إلى التفكير في تنظيم “اللقاء المغاربي الأول لنوادي السينما”، بمشاركة 12 نادياً من الجزائر (معسكر، وتلمسان، والجزائر العاصمة، وسطيف، وبرج بوعريريج، وعنابة، وبجاية) إلى جانب “الجامعة التونسية لنوادي السينما” و”دار السينما” في موريتانيا.

وتشهد التظاهرة عرض عشرة أفلام قصيرة وستّةً وثائقية وثمانيةً روائية طويلة؛ من بينها فيلم “إلى آخر الزمان” (2017) لياسيمن شويخ، والذي يتناول قصة تدور أحداثها في مقبرة، حيث يلتقي حارسها علي أرملة في السبعين تُدعى الجُوهَر تأتي أسبوعياً لزيارة قبر شقيقتها التي هربت من المنزل، فتطلب منه تحضير جنازتها وهي لا تزال على قيد الحياة، حيث تشرف على كافّة الإجراءات بنفسها، قبل أن تكتشف حياةً جديدة.

كما ُعرض أيضاً الشريط الوثائقي “معركة الجزائر فيلم في التاريخ” (2017) لمالك بن اسماعيل، والذي يرصد الظروف السياسية التي رافقت عملية إنتاج فيلم “معركة الجزائر” لـ جيلو بونتيكورفو عام 1966، مستنداً إلى شهادة المناضل والمؤرّخ الجزائري محمد حربي، الذي يروي أن الرئيس أحمد بن بلة، هو من اتخذ قرار تمويل تصويره.

كما يُعرَض فيلم “فتزوج روميو جولييت” لهند بوجمعة من تونس، و”فوق الخيط” لـ إيفان بوكارة من المغرب، و”آخر أيام المدينة” لثامر السعيد و”علي معزة وإبراهيم” لـ شريف البنداري من مصر، و”نحبك هادي” لمحمد بن عطية من تونس.