الرئيسية / ثقافي / بدأت بهالة صدقي… قضايا الخلع تتصاعد في الوسط الفني
elmaouid

بدأت بهالة صدقي… قضايا الخلع تتصاعد في الوسط الفني

شهدت ساحات المحاكم، مؤخرًا، العديد من قضايا الخلع التي كان أشهرها قضية الفنان المصري حسين فهمي وزوجته السعودية رنا القصيبي. وقد أَلْزَمَت المحكمة الحكم في القضية بخلع الفنان حسين فهمي من زوجته

مقابل التنازل عن مؤخر صداقها بعد أن أقرت بأنها تخشى ألا تقيم حدود الله كـذلك اشتكت من سوء المعاملة.

حسين فهمي، لم يكن أول الفنانين الذين تم رفع قضية خلع ضده، فقد سبقه الفنان المصري أحمد عز، بعدما قامت الْفَنّـــانَة زينة برفع قضية خلع ضده أمام محكمة الأسرة بعد أن أثبتت المحكمة أنه والد توأميها “عز الدين وزين الدين”، وتعد هذه القضية هي الأغرب حيث لا يوجد عقد قران رسمي بينهما.

كـــذلك قامت الْفَنّـــانَة روبي برفع دعوى خلع مؤخرًا هي الأخرى ضد زوجها المخرج سامح عبد العزيز، وذلك بعد فترة وجيزة من عودتها له بعد انفصال دام شهور قليلة، ولكنها رغم الدعوى المرفوعة تغيبت هي ومحاميها عن جلسة النطق بالحكم مما تسبب في إلغاء المحكمة للقضية.

الفنان المصري مصطفى شعبان، واجه هو الآخر نفس القضية مع زوجته ياسمين، بعد أن قامت برفعها ضده الأمر الذي اضطره للإسراع في طلاقهما قبل إتمام الخلع.

وقامت الْفَنّـــانَة المصرية رانيا يوسف، برفع دعوى خلع على المنتج محمد مختار زوجها الأسبق ووالد بناتها، وتفوهت في دعواها أنها ترفض معاشرته بسبب كثرة خلافاتهم إثر غيرته الشديدة عليها، ولم يقف الأمر على ذلك بل استمرت القضايا بينهما دائرة لسنوات بسبب نفقة ابنتيها منه.

الْفَنّـــانَة المصرية آمال ماهر، قامت هي الأخرى برفع دعوى خلع على زوجها الملحن محمد ضياء الدين، ووالد نجلها الوحيد عمر، والذي كان يرفض طلاقها والذي حصلت عليه بعد تنازلها عن كافة حقوقها المادية في قضية الخلع.

وتقدمت الْفَنّـــانَة المصرية إيمان العاصي هي الأخرى بدعوى خلع ضد زوجها السابق رجل الأعمال نبيل زانوسي، وتنازلت فيها عن كافة حقوقها المالية وحصلت على الطلاق بعد مرور أقل من سـنة على زواجهما بسبب سوء المعاملة، وكانت متزوجة من قبله من علي منصور العوضي، ولم يدم الزواج إلا شهور قليلة ليتم الطلاق بعدها.

ورفعت هيدي كرم دعوى خلع ضد زوجها، بسبب إساءته لمعاملتها وتخشى ألا تقيم حدود الله لو استمرت معه، وحصلت على حكم المحكمة في سـنة 2009 بخلع زوجها، رغم إنجابها منه طفلها الوحيد.

وكانت الْفَنّـــانَة المصرية هالة صدقي، هي أول فنانة مصرية تتقدم بدعوى خلع للمحكمة وتكون بذلك أول مسيحية تحصل على الخلع من زوجها بحكم قضائي بعد التنازل عن كافة حقوقها.