الرئيسية / وطني / برامج الإمدادات بالأدوية لعام 2017 قد تم توزيعها…. نحو إعادة النظر في عملية  تنظيم استيراد الأدوية إلى غاية وصولها لبائع التجزئة
elmaouid

برامج الإمدادات بالأدوية لعام 2017 قد تم توزيعها…. نحو إعادة النظر في عملية  تنظيم استيراد الأدوية إلى غاية وصولها لبائع التجزئة

الجزائر- طمأنت بدرة بن قدادرة مستشارة  بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، الأحد، المواطنين بوفرة الأدوية عبر الصيدليات وفندت تسجيل أي ندرة في المواد الصيدلانية “كما تم الترويج له”، مستبعدة حدوثها

مستقبلا بعد توزيع  برامج الإمدادات لعام  2017 على المتعاملين الصيدليين.

فندت بدرة بن قدادرة مستشارة  بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أي ندرة في المواد الصيدلانية “كما تم الترويج له”، مستبعدة حدوثها مستقبلا بعد توزيع  برامج الإمدادات لعام  2017 على المتعاملين الصيدليين، كما استغربت لدى نزولها ضيفة على برنامج ضيف التحرير للقناة الإذاعية الثالثة صدور إشاعات من  المنتجين بخصوص ندرة محتملة في بعض أصناف الأدوية بدءا من أفريل القادم، مكذبة تسجيل أي تعطل لبرامج الإمدادات بالأدوية  بحسب ما تم تداوله مؤخرا.

وأضافت ممثلة وزارة الصحة أن تعذر الحصول على منتوج معين من صيدلة ما لا يمنع وجوده في الصيدليات الأخرى، موضحة أن برامج الإمدادات بالأدوية لعام 2017 قد تم توزيعها، وكشفت في سياق ذي صلة أن دفاتر الأعباء المتعلقة باستيراد المواد الصيدلانية تلزم المتعاملين الصيدليين صراحة بضرورة توفير مخزون آمن يغطي مدة 6 أشهر من الطلب تفاديا للوقوع في مشكل الندرة وتحسبا لأي تأخر قد تقع فيه الوزارة الوصية في تحرير برامج الإمداد بالدواء وذلك لضمان وصول الأدوية للمرضى في وقتها، مشيرة إلى أن العمل جار لإعادة النظر في عملية  تنظيم استيراد الأدوية وإلى غاية وصولها لبائع التجزئة.

وفي سياق حديثها عن تشجيع إنتاج الأدوية محليا، قالت المتدخلة: إن سياسة الوزارة ترمي إلى بلوغ هذا الهدف لتقليص فاتورة الاستيراد، إلا أنها ربطت ذلك بتكوين الصيدليين الصناعيين، الأمر الذي يتطلب المزيد من الوقت لأنه بحاجة لميدان تربص، هذا بالإضافة إلى أهمية توسيع دائرة إنتاج أصناف جديدة من الأدوية.

وكان الوزير بوضياف في وقت سابق، قد عبر من خلال صفحته عبر الفيسبوك عن رفضه لما سماه بالإشاعات الكاذبة، التي تغطى تحت عنوان “أزمة الأدوية واللقاحات”، مطالبا بوثائق رسمية تثبت صحة ما يقال عبر وسائل الإعلام، منوها في السياق ذاته عبر صفحته قائلا: “من المؤسف أن هؤلاء الأشخاص يحاولون التلاعب بمشاعر المواطنين واختلاق أزمة الأدوية لغرض التشريعات”، ومن خلال تأكيده على رغبة هؤلاء في الشوشرة على الانتخابات التشريعية، هدد بوضياف برد قريب وصارم عليهم للفصل في قضية الندرة.