الرئيسية / محلي / برج بوعريريج… الحمى القلاعية وداء الكلب يهددان الثروة الحيوانية
elmaouid

برج بوعريريج… الحمى القلاعية وداء الكلب يهددان الثروة الحيوانية

كشفت المفتشة الولائية البيطرية “بخوش عزيزة” التابعة لمصالح المديرية الفلاحية لولاية برج بوعريريج، أن مصالحها اتخذت جملة من الإجراءات الوقائية الاحترازية، المتمثلة في إطلاق حملات لتلقيح رؤوس الأبقار ضد داء

الكلب وفيروس الحمى القلاعية، إلى جانب تلقيح الأغنام والماشية ضد مرض الجذري والقيام بالأيام التحسيسية والندوات مع مختلف الفاعلين في القطاع الفلاحي بالولاية، وتتعلق الإجراءات الميدانية باحتواء وتفادي ظهور حالات مرضية عند الأبقار والمواشي والمستثمرات الفلاحية.

العملية التي وصلت إلى مستوى متقدم، وانطلقت في شهر مارس الفارط، شملت حملتين، الأولى تم خلالها تلقيح أكثر من 16368 رأسا من الأبقار ضد فيروس الحمى القلاعية من أصل 18000 رأس من الأبقار، أي بنسبة مئوية قدرت بحوالي 90 % مست رؤوس الأغنام والماشية التي تبلغ من العمر 6 أشهر فما فوق، كما تم خلال نفس الشهر من الحملة الأولى تلقيح أكثر من 3165 رأسا من الأبقار ضد داء الكلب إلى جانب تلقيح 190 كلبا بالنسبة للكلاب التابعة للمستثمرات، أما بالنسبة للتلقيح ضد مرض الجذري الذي يصيب الأغنام، فقد تم تلقيح أكثر من 336809 رأسا من الغنم من إجمالي 345000 رأس من الأغنام، حيث تخص الأغنام التي تبلغ من العمر شهرين فما فوق، العملية التي تندرج في إطار التفويض الصحي الذي تقوم به المفتشية البيطرية التابعة للمصالح الفلاحية و يشرف عليها 81 بيطريا من القطاع الخاص، أما فيما يتعلق بالحملة الثانية من التلقيح التي انطلقت في الأسبوع الثاني من شهر أكتوبر الماضي وتنتهي أواخر شهر نوفمبر الجاري، تتعلق بتلقيح AO المتمم للقاح الأول A من أجل استكمال إجراءات التلقيح الأول واكتساب مناعة وحماية فعالة بلقاح متعدد للقطيع ضد الحمى القلاعية وغيرها من الأمراض، حيث تم الوصول إلى عدد 8412 رأسا من البقر، أما بالنسبة لداء الكلب فقد تم تلقيح إلى حد الآن أكثر من 5594 رأسا من البقر، العملية الثانية التي مازالت متواصلة إلي حد الآن يشرف عليها 51 بيطريا من القطاع الخاص.

في ذات السياق كشفت ذات المتحدثة بأنه تم تسطير برامج تحسيسية بمعية مختلف الشركاء والفاعلين في ميدان الفلاحة، ويتعلق بالأيام التحسيسية للمربين ضد مرض الحمى القلاعية والإجراءات الوقائية التي يجب إتباعها من طرف المربين لتفادي انتشار هذا الفيروس، حيث تم تنظيم أيام تحسيسية في دائرة مجانة من تنشيط أطباء المفتشية البيطرية وفرع الفلاحة لدائرة مجانة حضرها الأطباء الخواص المعنيون بالتلقيح والمربون من كل المناطق المجاورة لدائرة مجانة للتحسيس بخطورة هذا المرض وتفادي ظهوره، أما بالنسبة للحالات المرضية المتعلقة بظهور بؤر للحمى القلاعية بالولاية خلال العام الجاري والتي تم القضاء عليها بشكل نهائي في 2018، فقد تم اكتشاف 08 بؤر للحمى القلاعية، حيث تم خلالها اتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بالذبح الصحي وغيرها من الإجراءات المتعلقة بالسلامة وبتطهير المستثمرات كحجز وإتلاف كل  من الرأس والأرجل والطحال، منها ذبح أكثر من 60 رأسا من البقر، 04 حالات في بلدية مجانة و حالة واحدة في بلدية حسناوة وحالة في بلدية البرج و حالة في بلدية الرابطة وأخرى في بلدية الياشير .