الرئيسية / محلي / برج بوعريريج ستتدعم بمركز تجاري ضخم
elmaouid

برج بوعريريج ستتدعم بمركز تجاري ضخم

كشف المدير العام لمجمع عمارة ومالك حديقة الربح للعائلات بولاية برج بوعريريج “عمارة زوبير”، عن أهمية هذا الفضاء والمشاريع التي سيتدعم بها لإعطاء دفعة قوية للسياحة بالولاية وخلق متنفس فريد للعائلات محليا وجهويا كون كل الظروف مهيأة ومواتية لذلك.

 

أول ما يلفت انتباه الزائر إلى مدينة برج بوعريريج بمدخلها الشرقي ذلك الصرح السياحي المتواجد بحي 500 مسكن القريب من كل أحياء المدينة ناهيك عن سهولة وإنسيابية حركة المرور بالطرق المزدوجة المؤدية إليه من كل الجهات ما جعله مقصد العائلات البرايجية في كل وقت. إنها “حديقة الربح” للعائلات التي أخذ مسؤولوها على عاتقهم رفع التحدي  وتغيير وجه الحديقة من مكان مهجور إلى منتجع سياحي اجتماعي عائلي بامتياز منذ الوهلة الأولى من خلال تغيير ذهنية العامل والسائح على حد سواء وذلك بانتهاج ثقافة سياحية بحتة تعتمد على حسن الاستقبال وتقديم أفضل الخدمات وجعل راحة الزبون فوق كل الحسابات ما ترك الإقبال كبيرا من داخل الولاية ومن الولايات المجاورة كالمسيلة وسطيف والبويرة وحتى من العاصمة وبومرداس، كون الولاية تقع على محور الطريق السيار شرق غرب.

 وما زاد من تعلق السياح بها، وحتى من المغتربين، النظام الداخلي الذي لا يسمح بالدخول إلا للعائلات ما يضفي احتراما أكثر ومراعاة للعادات والتقاليد الخاصة بالأسرة الجزائرية المحافظة، ونظرا للعدد الهائل من الزوار وعلى مختلف مستوياتهم الاجتماعية، فكرت “مجموعة عمارة” في تلبية أذواقهم والنزول عند رغبتهم بزيادة مرافق ترفيهية أخرى، حيث تم إنجاز مشروع استثماري بقيمة 6،725 مليون دينار جزائري يتمثل في بناء حديقة للحيوانات فتحت أبوابها للزوار في الأسبوع الأول بعد عيد الفطر وبها عدة أصناف من الحيوانات من زواحف وطيور جارحة كالنسر والعقاب والبوم وأخرى للزينة كالببغاء والطاووس والحجل والنعامة وغيرها  وسنوريات وحيوانات مفترسة كالأسد والنمر والضبع  والذئاب إضافة إلى حيوانات أليفة مختلفة وحديقة مائية وصلت نسبة الأشغال بها 75 بالمائة ما يزاوج بين الحياة المائية والحياة البرية، وهو إنجاز كبير لهذه المؤسسة التي تعتبر مؤسسة مواطنة،  إضافة إلى إنجاز مركز تجاري بمخرج المدينة الشرقي مقابل غابة بومرقد انطلقت أشغال البناء به منذ مدة وباكتمال كل الهياكل المراد إنجازها على غرار الفندق الملحق بالحديقة من طراز عال حيث سيصبح بعد إنجازه برجا متكونا من 18 طابقا وقطبا سياحيا بالولاية يتسع لـ 110 سرير يوفر 35 منصب شغل حددت مدة إنجازه 36 شهرا وبتكلفة تصل إلى 700 مليون دينار جزائري يحتوي الطابق السفلي منه على مركز تجاري وقاعتين للمحاضرات واحدة منها بنسبة متقدمة جدا تحتوي على كل المتطلبات من مدرج ومطعم إضافة إلى موقف للسيارات تحت البناية حفاظا على المساحات الخضراء وترشيدا لاستغلال العقار خاصة بهذا المكان الحساس. ويعتبر هذا المشروع مكسبا لولاية برج بوعريريج يقدم خدمات نوعية كون الولاية صارت عاصمة اقتصادية، كما فكرت “مجموعة عمارة” في خدمة سياحية أخرى ألا وهي انجاز الفيلات أو البنقالو  على شاكلة القرى السياحية.