الرئيسية / ثقافي / برمج المركز الثقافي الجزائري بباريس، برنامجا فنيا ثريا، تكريما للفنان الإيقاعي

في حفل تكريمي ثري يحتضنه المركز الثقافي بباريس.. الجزائريون بفرنسا يتذكرون عبد المجيد قمقم

برمج المركز الثقافي الجزائري بباريس، برنامجا فنيا ثريا، تكريما للفنان الإيقاعي

والراقص الجزائري، عبد المجيد قمقم، المعروف باسم “قم” الذي توفي في يناير 2021، حسب ما أفاد به المركز الثقافي الجزائري.

وأوضح ذات المصدر، أن البرنامج التكريمي لهذا الفنان الايقاعي الأكثر حضورا على الساحة الدولية، والذي سيجري يوم 22 جانفي الجاري، يتضمن عديد المعارض

والورشات والعروض.

كما أعد المركز الثقافي الجزائري حفلا كبيرا يجمع عشرين فنانا جزائريا وأجنبيا، منهم سميرة براهمية وسامية ديار في الغناء وعمار الشاوي في الايقاع و “سارة قم” (ابنة الفنان الراحل)، وآسيا قمرة بالنسبة للرقص الشرقي والايقاعات وجولي سيكار للرقص المعاصر وسارة دهاين للطبل الياباني.

للتذكير، أن الفنان “قم” المولود في سنة 1947 بباتنة، اشترك مع عديد الفرق الموسيقية المحلية كفنان ايقاع.

ويعود أول ظهور له على الخشبة إلى سنة 1966 خلال الحفل الفولكلوري الشعبي بفرنسا، حيث استقر بها فيما بعد، وقبل أن يحتضنه المركز الأمريكي بباريس الذي يعد الهيكل الثقافي الذي رافق عديد الموسيقيين والمغنين في بداية مساراتهم الفنية.

وبفضل هذه المؤسسة استطاع الفنان “قم” مرافقة فناني الجاز على غرار ستيف لاسي وميشال بورتال وكذا المغنية كوليت مانيي.

كما قدم الفنان استعراضات في عديد البلدان سيما في كوبا والبرازيل وفرنسا فضلا عن حفل نشطه بالجزائر سنة 2013.

ب/ص