الرئيسية / رياضي / برنامج خاص لمبولحي في سيدي موسى
elmaouid

برنامج خاص لمبولحي في سيدي موسى

 قرر الطاقم الفني للمنتخب الوطني، إخضاع حارس مرمى المنتخب رايس وهاب مبولحي، إلى برنامج خاص، من أجل استرجاع إمكاناته في أسرع وقت ممكن.

صاحب الثلاثين عاما أظهر جدية مُنقطعة النظير، وقرّر برمجة ساعات إضافية من العمل، لدرجة أنّه بقي وحيدا في الملعب الرئيسي، من أجل مواصلة التمارين، وهو ما يُوضّح بأنّ خريج مدرسة أولمبيك مارسيليا عازم على عدم تخييب الثقة التي يضعها فيه المدرب الجديد ميلوفان راييفاتس، والذي رسّمه كرقم واحد في حساباته، رغم الوضعية الصعبة التي يتواجد فيها، حيث يتواجد دون منافسة رسمية منذ شهر مارس من الموسم المنقضي.

الثنائي ميكائيل بولي وبلحاجي، المُكلّفان بالإشراف على حُراس مرمى المنتخب الوطني، يسعيان بكل الطرق المُتاحة من أجل تمكين رايس وهاب مبولحي من استرجاع جزء من لياقته، رغم صعوبة المهمة، خاصة في ظل تواجده  في شبه بطالة لمدة ستة أشهر كاملة.

ولكن تبقى فرصة اللعب أمام فريق متواضع مثل الليزوتو لتجاوزه لهذه المرحلة الصعبة، خاصة وأن اللقاء لا يشكل أي  أدنى خطر على الجزائر، ولو كان “الرايس” خارج مجال التغطية.

ويبقى رايس وهاب مبولحي مُطالبا بإيجاد حل سريع لوضعيته، وإيجاد فريق بسرعة، باعتبار أنّ المنتخب الوطني مُقبل على التصفيات المؤهّلة لكأس العالم 2018 بروسيا، والاعتماد على حارس مرمى فاقد لمعالمه، يعتبر مغامرة غير محمودة العواقب، أمام منافسين أقوياء ولديهم كلمة في القارة السمراء مثل الكاميرون، نيجيريا وزامبيا، ومنه فإنّ الدولي الجزائري عليه بالسعيّ للتوقيع مع أيّ فريق مجهري، يضمن له المنافسة الرسمية، سواءً في أوروبا أو حتّى في الجزائر.

 ي /ق