الرئيسية / وطني / برنامج “كابدال” يطلق دوراته التكوينية الأولى في الحكامة التشاركية بالبلديات النموذجية
elmaouid

برنامج “كابدال” يطلق دوراته التكوينية الأولى في الحكامة التشاركية بالبلديات النموذجية

الجزائر- أطلق برنامج “كابدال” لدعم قدرات الفاعلين في التنمية المحلية، دوراته التكوينية الأولى في الحكامة التشاركية بالبلديات النموذجية، الرامية إلى تحقيق خدمات عمومية ذات جودة ضمن رؤية إستراتيجية، بحسب

ما أفاد به البرنامج، الأربعاء، في بيان له وذلك في  إطار تنفيذ مسار دعم القدرات في مجال التنمية المحلية.

ويدوم  البرنامج خمسة أيام تحت إشراف فوج من المدربين الجزائريين المتخصصين في مجالي “الحكامة التشاركية” و”التخطيط الإستراتيجي البلدي”، كان قد تم تكوينه خلال الأشهر الفارطة من طرف خبرة دولية عبأها برنامج كابدال، ضمت خبراء كنديين وإيطاليين.

وترمي هذه الدورات التكوينية إلى دعم قدرات الفاعلين المحليين من منتخبين وإطارات وجمعيات وفاعلين اقتصاديين ونساء منتخبات وشباب، حيث تعد محطة هامة في تنفيذ برنامج كابدال وترسيخ ثقافة الحكامة التشاركية على المستوى المحلي.

ولأول مرة، سيجتمع على طاولة واحدة، مختلف الأطراف الفاعلة على مستوى إقليم البلدية من أجل التدريب حول مفاهيم الديمقراطية التشاركية والتنمية المحلية المندمجة والشاملة والمستدامة، وكذا التخطيط الإستراتيجي المحلي، من أجل التدريب على العمل المشترك والتشاوري بغرض الاستجابة بطريقة إستراتيجية لمتطلبات المواطنين لخدمات عمومية ذات جودة وفرص استحداث مناصب العمل والثروات في بلدياتهم، ويمر كل ذلك عبر مخططات بلدية للتنمية من الجيل الجديد تمتد على 5 سنوات وسيتم مرافقة هذا المسعى المرتكز على مفاهيم مبتكرة للحكامة التشاركية والتنمية المحلية والشمولية والاندماجية بتمارين تطبيقية ستسمح للمستفيدين من هذا التكوين باستيعابها وتكييفها مع واقع إقليمهم، ومن ثّم، ستختتم كل دورة بأعمال ملموسة لتنفيذ المقاربات الجديدة المستوعبة خلال التدريب، يوضح المصدر ذاته.

كما ستخصص حصة للفاعلين المحليين، للتمرن على تفعيل آليات التشاور الإقليمي وتنظيم عمل هيئات المشاركة المواطنة على المستوى البلدي.

وفي  الإطار ذاته، سيتم تأسيس المجالس الاستشارية البلدية واللجان الموضوعاتية، على أساس ما يحتويه الميثاق البلدي للمشاركة المواطنة الذي يؤطر مشاركة مختلف الفاعلين في حكامة بلديتهم.

وفي سياق آخر، سيتمكن المشاركون خلال هذه الدورة التكوينية الأولى من معرفة إقليم بلديتهم بصفة مدققة عن طريق نتائج التشخيص الإقليمي التشاركي للبلدية الذي تم إعداده من طرف خبراء جزائريين، للاجتهاد في ما بعد في بناء نظرة مشتركة حول مقوماته وإمكانياته والانطلاق في التخطيط الإستراتيجي المحلي الذي سيجسد لأول مرة، بتصميم المخطط البلدي للتنمية من الجيل الجديد.

للإشارة، يعد برنامج “كابدال”- ديمقراطية تشاركية وتنمية محلية” مبادرة تشرف عليها وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية، بدعم من الاتحاد الأوروبي.

وتهدف هذه المبادرة، من خلال دعم قدرات الفاعلين في التنمية المحلية، إلى إقامة حكامة بلدية تشاورية وشفافة وتعزيز التماسك الاجتماعي وبزوغ اقتصاد محلي متضامن ومتنوع.