الرئيسية / دولي / بريطانيا تتراس مجلس الامن خلال شهر أوت الجاري: الصحراء الغربية من بين القضايا المعروضة للنقاش
elmaouid

بريطانيا تتراس مجلس الامن خلال شهر أوت الجاري: الصحراء الغربية من بين القضايا المعروضة للنقاش

استلمت بريطانيا رئاسة مجلس الامن الدولي من السويد، وجاء في صفحة _تويتر_ الرسمية لبعثتها لدى الأمم المتحدة، الجمعة، ان جدول اعمال  مجلس الامن خلال شهر أوت الجاري  يتضمن قضايا منها أزمة الروهينجا

في ميانمار، وعملية السلام في الشرق الأوسط، اليمن، سوريا، بوروندي، كوريا الشمالية والعراق، إضافة الى مناقشة قضايا حل الصراعات في العالم وعمليات حفظ السلام ومكافحة الإرهاب.

ونقلت وكالة الانباء الاسبانية “ايفي” ان قضية الصحراء الغربية ستكون ايضا ضمن  القضايا التي ستحظى بالنقاش بمجلس الامن الدولي حيث من المنتظر ان يقوم الممثل الشخصي للامين العام  للأمم المتحدة الى الصحراء الغربية هورست كوهلر “بإطلاع مجلس الأمن الدولي خلال الأسبوع المقبل على آخر اتصالاته مع الطرفين، بما في ذلك زيارته الأولى إلى أراضي المستعمرة الإسبانية السابقة”.

ومعلوم ان عدد من النواب بمجلس العموم البريطاني قد عبروا خلال شهر جويلية المنصرم  عن انشغالهم بمناورات مفوضية الاتحاد الاوروبي والمغرب الهادفة إلى السطو على ثروات الشعب الصحراوي، حيث وجهوا للحكومة البريطانية بهذا الخصوص أكثر من 13 سؤالا  تتعلق في مجملها بالتطورات الخطيرة التي يشهدها ملف الثروات الطبيعة للصحراء الغربية سيما بعد تزايد المناورات الهادفة إلى السطو عليها، وتجاهل قرارات المحكمة الأوروبية التي استثنت الصحراء الغربية من الاتفاقيات التجارية مع المغرب، وأكدت مكانة جبهة البوليساريو باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي.

وفي سياق رده على  اسئلتهم اكد وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أليستر بيرت، ان بلاده ملتزمة بقرار المحكمة الأوروبية الذي استثنى الصحراء الغربية من اتفاقية الصيد مع المغرب.

وابرز الوزير في رد مكتوب ان المجلس الأوروبي مطالب باحترام القانون الدولي عندما يتعلق الامر بتقديم مقترحات حول مضمون حكم المحكمة الأوروبية الصادر في فيفري 2018.