الرئيسية / محلي / بسبب التأخير المسجل في الانجاز….. مستفيدو السكن التساهمي بعين البنيان متخوفون من تحول مشاريعهم إلى صيغة “عدل “
elmaouid

بسبب التأخير المسجل في الانجاز….. مستفيدو السكن التساهمي بعين البنيان متخوفون من تحول مشاريعهم إلى صيغة “عدل “

 عبر مستفيدو السكن التساهمي الواقع بعين البنيان عن مخاوفهم من تحول مشاريعهم السكنية نحو عدل انطلاقا من تصريحات وزير السكن عبد المجيد تبون الذي هدد بسحب هذه المشاريع من المقاولين المتورطين في

عمليات التأجيل، متسائلين عن مصيرهم ومصير حلمهم الذي يأبى التحقق على أرض الواقع.

دعا المستفيدون من السكن التساهمي السلطات المحلية إلى إماطة اللثام عن الأسباب التي حرمتهم من الاستفادة من السكنات التي امتصت كل مدخراتهم، مشددين على ضرورة تمكينهم من سكناتهم التي طال انتظارها، من خلال تعجيل التدخل خاصة وأنهم استنفذوا كل إمكانياتهم لحل هذه الاشكالية التي تبينت أنها أكبر من جهودهم وتتجاوز مطالبهم بالنظر إلى أن المجلس الشعبي البلدي للمدنية التي ينتمي إليها المستفيدون تقف عاجزة أمام سلسلة التأخيرات التي تورطت فيها المؤسسات المقاولاتية التي أشرفت على الأشغال.

وتساءل المتضررون عن أسباب عدم احترام المقاولين لآجال التسليم المتفق عليها في البداية، خاصة وأن جزء من المشاريع تم اتمام أشغالها وسلمت لأصحابها، في حين بقي حلم بقية المستفيدين معلقا إلى إشعار آخر، ما رفع درجة مخاوفهم من التصريحات الأخيرة التي أطلقها الوزير تبون، وهدد فيها بتحويل المشاريع السكنية المتأخرة الخاصة بصيغة الاجتماعي التساهمي إلى صيغة البيع بالإيجار “عدل”، وهو ما بعث على الخوف لديهم من الانتظار لسنوات أخرى من الزمن لنيل سكنات العمر التي طالما انتظروها ولم يظهر عليها أي شيء لحد الساعة.

يذكر أن مصالح بلدية المدنية أقرت بصعوبة حل هذه الاشكالية التي تورط فيها المقاولون، وأنها تلقت عديد الشكاوى في هذا الشأن وستعمل ما بوسعها لإيجاد آلية للضغط على الأطراف المسؤولة عن التأخير.