الرئيسية / ثقافي / بسبب قلة العروض والإنتاجات الفنية.. فنانون يدخلون عالم الإشهار هروبا من البطالة

بسبب قلة العروض والإنتاجات الفنية.. فنانون يدخلون عالم الإشهار هروبا من البطالة

اتجه بعض الأسماء الفنية مؤخرا إلى الإشهار والترويج للمنتوجات المتنوعة للشركات عبر القنوات التلفزيونية وأيضا على مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا بعد قلة الانتاجات الفنية.وفي هذا الموضوع تحدث بعض الفنانين لـ “الموعد اليومي”…..

 

سماح عقلة

الفنان المشهور أكثر طلبا للترويج للمنتوجات المختلفة

لا يختلف اثنان في كون الفنان المشهور أكثر حظا للمشاركة في الإشهار للمنتجات والسلع المختلفة، وأصحاب هذه المؤسسات يفضلون الفنان الذي يحظى بشعبية جماهيرية كبيرة للترويج لسلعهم ومنتجاتهم، والإشهار يسمح للفنان بكسب فئة أخرى من الجمهور، وهناك بعض الشركات تفضل الترويج لمنتجاتها عبر كل الوسائل التي تسمح بالوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور خاصة عن طريق الوسائل التكنولوجية الحديثة.

والإشهار الذي يشارك فيه الفنان في غالبية الأحيان يسمح له بالتقرب من جمهوره أكثر من أي عمل فني آخر.

 

بهية راشدي

لهذا السبب الفنان مطلوب للترويج للسلع والمنتجات

الفنان في الفترة الأخيرة أصبح مطلوبا أكثر من السابق للقيام بإعلانات ترويجية للمنتجات والسلع المتنوعة، وأصحاب الشركات المنتجة تفضل أن يقوم بهذه المهمة الفنان المشهور الذي يحبه الجمهور أكثر، وفي حياتي كفنانة شاركت في عدة إشهارات للعديد من المنتجات، لأن من يريد الترويج لبضاعته مهما كان نوعها، يلجأ إلى الفنان، لأن الجمهور يتابع كل خطوات الفنان المشهور الذي يحبه الجمهور.

 

زوبير بلحر

الإشهار أكسبني شهرة أكبر

 

بمجرد نجاحي بالمراتب الأولى في الحصص المتخصصة في المسابقات الفنية خاصة مع خوضي لتجربة من هذا النوع خارج الوطن (المشاركة في الحصص المسابقاتية) لانتقاء أحسن الموهوبين في مجال الفن، أصبحت مطلوبا في الإشهارات أيضا، وهذه الأخيرة أضافت لي شعبية أكبر، ولذا لا أتردد في قبول هذا النوع من الترويجات للسلع والمنتجات وكل الفرص المتاحة للفنان في مجال الإشهار يبدع فيها ويترك بصمته فيها، وهناك الكثير من الفنانين حققوا النجاح أكثر بالومضات الإشهارية.

 

عايدة كشود

الومضات الإشهارية أكسبتني شهرة أكبر

الفنان له دور كبير يلعبه في مجتمعه وفي مختلف المجالات، وكل الجهات تستعين بالفنان لتوصيل الرسالة، وحتى أصحاب الشركات المنتجة تطلب الفنان للترويج لمنتجاتها، والفنان دائما يرد بالإيجاب على مثل هذه العروض كونه يحتاج إلى فرص عمل مستمرة حتى يستطيع العيش خاصة في ظل غياب الانتاجات الفنية.

 

مصطفى هيمون

الفنان المشهور أكثر طلبا في الإشهار

مشاركتي في الومضات الإشهارية بدأت منذ فترة طويلة خاصة للشركات المنتجة على مستوى ولاية وهران ونفس الفرصة تتاح لي في كل مرة، لأن أصحاب هذه الشركات تفضل الفنان المشهور للترويج لمنتجاتها، وتقديم الومضات الفنية فيه إبداع من الفنان لتقييم ذلك المنتوج من الجمهور وأيضا للإقبال عليه بكثرة، وبدوري كلما أتيحت لي فرصة من هذا النوع لا أتردد في قبولها.

حاء. ع