الرئيسية / وطني / بشير قواس لـ “الموعد اليومي”: نطالب التكفل بعلاج الأساتذة المصابين بكورونا

بشير قواس لـ “الموعد اليومي”: نطالب التكفل بعلاج الأساتذة المصابين بكورونا

الجزائر- دعا رئيس تنسيقية أساتذة التعليم المتوسط، بشير قواس، وزارة التربية الوطنية إلى التكفل بمصاريف علاج الأساتذة المصابين بفيروس كورونا، حيث أن عددهم في ارتفاع يوما بعد يوم، ويجد  الأستاذ صعوبة في القيام بها، نظرا لارتفاع تكاليفها، متسائلا عن مصير الاتفاقيات التي أُبرمت بين الشركاء الاجتماعيين لقطاع التربية، مع المستشفيات سواء الخاصة أو العامة وكذا كاصنوص، التي لم يظهر لها أي أثر، في الوقت الراهن.

وأوضح نفس المتحدث في تصريح لـ “الموعد اليومي”، أمس، أنه من حق الأساتذة مطالبة الوزارة الوصية بالتدخل، لدى الجهات المعنية، من أجل التكفل بمصاريف علاج الأساتذة المصابين بفيروس كورونا، حيث عددهم في ارتفاع يوما بعد يوم، ومساعدتهم على إجراء مختلف التحاليل المتعلقة بالفيروس، باعتبارها ليست في متناول الأغلبية الساحقة نظرا لارتفاع أسعارها، ما يعرضهم لخطر أكبر عند عدم القيام بها. كما تساءل بشير قواس، عن مصير الاتفاقيات التي أُبرمت سابقا، بين الشركاء الاجتماعيين لقطاع التربية مع المستشفيات سواء الخاصة أو العامة، و”كاصنوص”، أي صندوق الضمان الإجتماعي، الذي لم يظهر له أثر خلال الوقت الحالي، أين الأستاذ في أمس الحاجة إليه، والكثير لا يستطيع القيام بفحوصات الكشف عن كورونا والمعالجة، مشددا على ضرورة إعادة النظر فيها، لكي لا تبقى مجرد حبر على ورق.

وتوقع المتحدث ذاته، ارتفاع عدد حالات الإصابات بفيروس كورونا، إذا بقي الوضع على حاله، حيث هناك تسيب وعدم احترام الإجراءات الوقائية المعلن عنها سابقا، في بعض المدارس، مرجعا السبب لافتقادها للإمكانيات الضرورية، ما ينتج عنه عدم وضع الكمامات والمعقمات، وكذا عدم احترام التباعد الاجتماعي الذي يعد ضروريا، لتجاوز الأزمة الصحية التي تمر بها بلادنا، كغيرها من الدول الأخرى، التي تعيش نفس الوضع الصحي.

وجدد نفيه، مطالبة التنسيقية بغلق المدارس، نظرا لارتفاع عدد حالات الإصابات بكورونا، داخلها، متهما بعض الأطراف وعلى رأسهم وسائل الاعلام بخلق هذه الإشاعة، لجعل الأستاذ في موقف ضعف، في حين  هو يقوم بواجبه، وفي هذه المرحلة اكثر مما يجب نظرا لتزايد مهامه.

نادية حدار