الرئيسية / ثقافي / بعدما استهزأ بجنسية المملكة

بعدما استهزأ بجنسية المملكة

استنكر فنانون مغاربة التصريحات الأخيرة للفنان الجزائري بلال حول الجنسية المغربية، ووصفوا كلامه في تصريحاتهم لموقع “إيلاف” العربي بـ”غير اللائق”، وصادر من شخص دمر العديد من الشباب المغربي بأغانيه “المحبطة”.

 

وكان فنان الراي الشاب بلال قد ظهر في برنامج تبثه إحدى القنوات التلفزيونية الجزائرية وهو يتكلم بطريقة غير لائقة عن مدى موافقته على الجنسية المغربية، حين سأله معد البرنامج  إن كانت له رغبة في الحصول على الجنسية المغربية مثل الشاب خالد، فرد بلال باستهزاء قائلا: “ماذا أفعل بها؟” .

وجاء رد فعل جمهوره المغربي قويا على تصريحاته،  إذ تداول العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر تصريح الشاب بلال المثير للجدل، وعبر فايسبوكيون عن استنكارهم وغضبهم الشديد منه، مطالبين في الوقت ذاته السلطات المغربية بمنعه من الدخول إلى المملكة بصفة نهائية وعدم السماح له بإحياء أي سهرة فنية فيها.

ويقول الفنان الشعبي المغربي عبد اللطيف بناني في تصريح لـ”إيلاف” إن تصريحات بلال مهينة، واصفا إياه بالشخص “غير المسؤول”.

وحمل بناني الجهات الفنية المغربية مسؤولية ما وقع نظرا لكونها تدعم مثل “هؤلاء الفنانين” الذين يتم استدعاؤهم لإحياء حفلات في المغرب من دون دفع ولو درهم ضريبة عكس الفنانين المغاربة الذين يلتزمون بتأديتها عن السهرات التي يحيونها في الخارج.

واستشهد بناني ببيت شعر المتنبي القائل: ” … وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا”.

من جهته، قال المغني المغربي عصام الموذني خريج برنامج “اراب ايدول” إن الشاب بلال كان سببا رئيسيا في إدخال شريحة كبيرة من الشباب المغربي في غياهب السجون والإدمان والإجرام بأغانيه الساقطة التي أسست لفن جديد سماه “فن السجون”.

وأضاف أن المغرب منذ ظهور أغاني ” بلال” بدأ يشهد ظواهر غريبة على مجتمعه المحافظ حيث أحبطت أغاني الشاب بلال الشباب الطموح فيه، مبرزا أن الفنان يجب أن يكون مربيا أولا ومسؤولا عن كلامه لبناء مجتمع نظيف. وأبرزالموذني أن تصريح بلال يعكس مستواه الثقافي الضعيف.

بدوره، عدّ الفنان المغربي معتز أبو الزوز (أحد خريجي آراب ايدل) تصريح بلال بـ”غلطة الشاطر” التي لا يمكن أن يمحوها اعتذار لأنه أهان سيادة دولة وشعب عريق احتضنه في بداياته، ومن خلاله كوّن قاعدة جماهيرية عريضة.

ولفت معتز إلى أن تصريحات بلال  ستؤثر في أعداد المغاربة العاشقين له ولأغانيه.

ويبدو أن تصريحات بلال أثرت بشكل كبير على علاقته بجمهوره المغربي الذي كان يعشقه ويستمتع بأغانيه، حيث أنه يتوفر على قاعدة جماهيرية كبيرة بالمغرب الذي يحيي به سنويا العديد من الحفلات والسهرات الفنية.

يذكر أن بلال اعتذر في شريط آخر معتبرا الأمر مجرد حملة من أصحاب الفتن.