الرئيسية / محلي / بعد أكثر من عقدين من المعاناة…. سكان الحي القصديري “قميدري” ببني مسوس يطالبون بالترحيل
elmaouid

بعد أكثر من عقدين من المعاناة…. سكان الحي القصديري “قميدري” ببني مسوس يطالبون بالترحيل

 ما يزال سكان الحي القصديري “قميدري” الواقع ببلدية بني مسوس غرب العاصمة يطالبون بترحيلهم من هذه السكنات الهشة التي يقطنونها منذ أكثر من عقدين من الزمن، وسط نقائص بالجملة جعلتهم يعايشون حياة

أقرب إلى البدائية منها إلى التحضر، دون أن تكلف السلطات المحلية والمعنية نفسها عناء الوقوف على معاناتهم.

خرج سكان حي قميدري القصديري عن صمتهم إزاء الأوضاع التي أجبروا على معايشتها في ظل سياسة التجاهل التي سلطت ضدهم من طرف السلطات المحلية والمعنية، رغم المعاناة الكبيرة التي يقاسونها وجعلتهم يعايشون حياة أشبه بالحياة البدائية دون أدنى مظاهر للتحضر التي جعلتهم في أكثر من مرة ينتهجون أسلوب الاستغاثة ومطالبة والي ولاية العاصمة عبد القادر زوخ بإنصافهم خلال عملية إعادة الإسكان القادمة وإنهاء أزمتهم التي طال أمدها وجعلتهم يأوون إلى هذه المساكن الكارثية في حي لم يعرف منذ سنوات طويلة أية تهيئة ولم يستفد من أية مشاريع تنموية.

وعبرت العائلات المتضررة البالغ عددها أكثر من 300 عائلة عن استيائها للوضعية الكارثية التي تضطر لمعايشتها دون أن تحظى بأية استجابة من قبل السلطات، رغم أن وضعيتها باتت تنبئ  بكارثة صحية حقيقية في ظل الظروف المعيشية القاسية، وسط التهميش واللامبالاة الذي تنتهجه السلطات تجاهها، غير مكترثين بمرارة المعاناة داخل البيوت القصديرية منذ أكثر من 20 سنة، خاصة وأنها مجرد بيوت شيدت من الخشب والزنك والبلاستيك، تتكون من غرفتين وشبه مطبخ لا تتعدى 04 متر مربع ولا تسع  ثلاثة أشخاص، لكن للظروف القاسية وأزمة السكن الخانقة يتقاسم تلك الغرف أكثر من ستة أفراد من العائلة الواحدة.