الرئيسية / محلي / بعد استلام الأسواق التي استفادت من التهيئة… والي عنابة يتعهد بتطهيرها من الباعة الفوضويين
elmaouid

بعد استلام الأسواق التي استفادت من التهيئة… والي عنابة يتعهد بتطهيرها من الباعة الفوضويين

انتهت عملية تهيئة الأسواق الجوارية التابعة لولاية عنابة منها السوق المركزي بعد ترميم كل الخانات التابعة له والذي رصد له غلاف مالي معتبر قدر بمليار و500 مليون سنتيم، وقد شملت العملية كل الواجهات الداخلية

والخارجية للسوق وتوسيع الفضاء الخاص ببيع الأسماك وتحويلها إلى محور تجاري واقتصادي بامتياز باعتباره عصب الإستثمار بعنابة.

وقد جندت مصالح البلدية العديد من الشاحنات والجرافات لإزالة الأتربة والجدران القديمة للسوق مع تعزيز النشاط الجواري لعمال البلدية لإنجاح العملية، والتي تستمر إلى غاية فيفري القادم، وينشط بهذه السوق القديمة أكثر من 800 تاجر يزاولون نشاطهم اليومي.

وفي سياق متصل، قد أدرجت مصالح ولاية عنابة مخطط تهيئة الأسواق المنظمة بوسط المدينة منذ السنة الماضية، وذلك بتعليمة من الوالي محمد سلماني الذي دعا إلى محاربة الأسواق الفوضوية وتنظيم كل الخانات والمحلات مع ربطها بمختلف المرافق الضرورية، خاصة منها الكهرباء والغاز والماء الشروب.

ولإنجاح مخطط الإستثمار في مرحلته الأولى والنهوض بالقطاع التجاري، تم إزالة الأوساخ والقاذورات، كما تم تجميع الباعة في خانات تجارية بطريقة قانونية.

ولاحتواء ملف الأسواق بعنابة، أفرجت الجهات المعنية عن خريطة جديدة ستعيد عملية توزيع الأسواق التي ستنجز قريبا بكل من الفخارين وحي النخيل وحي بنقلداش.

وعلى صعيد آخر، كانت قد رصدت المصالح الولائية في وقت سابق نحو 39 مليار سنتيم لتهيئة وترميم الأسواق الفوضوية، كما خصص لمحل آخر بحي بلاص دارم 300 مليون دينار، ومحل الصفصاف بـ 90 مليون سنتيم. فيما رصد لمجمع الأكشاك ببوزراد حسين أكثر من 2 مليار سنتيم و600 مليون سنتيم والسوق الجواري لواد فرشة بأكثر من 830 مليون سنتيم، علما أن عملية التهيئة في شقها الأول شملت سوق وادي فرشة وستتواصل العملية لتشمل كل الأسواق الأخرى اليومية والأسبوعية.