الرئيسية / محلي / بعد الإفراج عن نتائج دراسة الطعون….. أكثر من 06 آلاف عائلة ستحرم من سكنات السوسيال بالعاصمة
elmaouid

بعد الإفراج عن نتائج دراسة الطعون….. أكثر من 06 آلاف عائلة ستحرم من سكنات السوسيال بالعاصمة

تضاءلت فرص 6  آلاف عائلة بالعاصمة في الاستفادة من الإسكان رغم طعنها في الإقصاء على مدار عمليات الترحيل الـ22، في مقابل الافراج عن قرار قبول 900 ملف تعرض أصحابها للتحايل أو لأخطاء كادت تحرمهم من الترحيل حيث يرتقب خلال الايام القليلة القادمة ضمهم إلى قوائم العائلات المبرمج ترحيلها .

أفرجت اللجنة الولائية المكلفة بدراسة الطعون الخاصة بالعائلات المقصية من عمليات إعادة الإسكان التي شهدتها العاصمة لحد الساعة عن 900 ملف تم قبولها لحد الساعة من أصل 07 آلاف ملف مودعة لدى مصالحها، مؤكدة  أن التأخير في تقرير مصير هذه العائلات المقصية سببه التحايل والتزوير الذي طال ملفات كثيرة من تلك المودعة لديها حيث تمكنت اللجنة من تحويل أصحابها للاستفادة من السكنات الاجتماعية التي حرموا منها في مواعيد الترحيل التي شملت الأحياء التي كانوا يقيمون بها، لأسباب يتعلق بعضها بنقص في عدد الوثائق المودعة لدى الجهات المختصة قبيل الترحيل، أو لتشابه في الأسماء ممن يملكون عقارات سكنية أو سبق لهم وأن استفادوا من إعانات الدولة في مجال السكن وغيرها من الأسباب. 

وبحسب  المصالح ذاتها فإن عملية التمحيص والدراسة المعمقة والتحقيقات الكثيرة التي يقوم بها القائمون باللجنة الولائية لدراسة طعون المقصيين وعلى المستوى الوطني بالاستعانة بسجلات البطاقية الوطنية تتطلب وقتا طويلا.

وبحسب ما أفاد به الوالي عبد القادر زوخ مسبقا وفي عدة مناسبات في رده على انشغالات المقصيين ومطالبة مصالحه بضرورة الإسراع في الرد على ملفات طعونهم، أنها راجعة للتحايل والتلاعب الكبيرين  في عديد الملفات والتي عطلت سير التحقيقات الخاصة بها وتطلبت استغراق مدة زمنية طويلة، وهو ما تسبب في قلق المعنيين بملفات الطعون وأثار حفيظتهم لا سيما منهم من يقيم في الشارع دون مأوى، حيث اضطروا لبناء خيمة  وأخرى من القماش والبلاستيك لتقيهم المبيت في العراء ريثما يتم الرد على طعونهم، حيث بلغت مدة انتظار الكثيرين منهم أزيد من سنة على موعد إعادة الإسكان الذي لم يشملهم لسبب أو لأخر كما ذكر مسبقا، لتأتي تصريحات زوخ الأخيرة حول الإفراج عن 900 ملف مودعة لدى مصالحه لتكون بلسما شافيا للكثيرين ممن عانوا ويلات الانتظار لسنوات طويلة، خاصة وأنه وعدهم بالترحيل في المواعيد المقررة لاحقا والتي قيل إنها غير بعيدة.