الرئيسية / ثقافي / بعد الاستجابة لإحسان ترك.. الناقد وليد سيف يهاجم محمد رمضان

بعد الاستجابة لإحسان ترك.. الناقد وليد سيف يهاجم محمد رمضان

هاجم الناقد وليد سيف، رئيس المركز القومي للسينما الأسبق، صناع مسلسل «جعفر العمدة» والفنان محمد رمضان، وذلك بعد مساندتهم للفنان الكبير إحسان الترك بمشاركته بشخصية من خلال العمل بعد اكتماله، وذلك بعدما صرح ببيع أثاث منزله بسبب قلة الأعمال المعروضة عليه، إذ عرض عليه «رمضان» المشاركة بالمسلسل، والذي من المقرر أن ينافس ضمن الماراطون الرمضاني المقبل 2023

وقال «وليد» عبر «فايسبوك»: «استاء الكثيرون من تصريح (رمضان) بأنه وجه سيناريست مسلسله لإضافة دور يناسب ممثلا يمر بظروف صعبة من أجل مساندته.. الحقيقة أن رمضان لم يذكر سوى الحقيقة والواقع الذي يمارسه غالبية نجوم الشاشة ومنذ قديم الأزل، المؤلف والمخرج وطاقم العمل هم في الغالب ينفذون مطالب النجم/ السلعة الذي يسوق العمل باسمه، ولهذا فهو يعتبر نفسه المسؤول الأول والأخير».

وأضاف :«لا يغرك الكلام الذي يقوله غيره عن احترام النص أو أن المخرج له السمع والطاعة، فغالبية النجوم تربوا على أصولها وورثوا تقاليدها وتعلموا كيف يتغولون على أدوار غيرهم كأسلافهم وكيف يظهرون إعلاميا الجانب البراق المزيف للنجم الذي يحترم الفن ورسالته وتخصصاته».

واختتم :«أما رمضان فقد صعد للنجومية سريعا فتمكن من أن يمارس التغول على عناصر العمل، لكن لم يتح له الوقت ليتعلم الجانب المزيف الكاذب في الظهور الإعلامى أو ربما هيأ له غروره أنه ليس في حاجة إليه.. هذا ليس دفاعا عن رمضان ولكنه إضاءة لحالة تفضح الحظيرة من نجم من خارجها، لكنه يمثلها».

ق-ث