الرئيسية / دولي / بعد الحكم بالمؤبد على مرسي…تراشق دبلوماسي بين قطر ومصر

بعد الحكم بالمؤبد على مرسي…تراشق دبلوماسي بين قطر ومصر

تبادلت مصر وقطر الانتقادات على خلفية الحكم الصادر بالسجن المؤبد على الرئيس السابق محمد مرسي لإدانته بالتخابر مع قطر.

 ودعمت قطر حكم مرسي إلى أن عزل. وبعد عزله فترت علاقاتها مع القاهرة وسط اتهامات مصرية لها بمواصلة دعم الإخوان ليعودوا إلى الحكم.ورفضت دولة قطر “الزج باسمها” في الحكم الصادر ضد مرسي ومساعديه

وعدد من الإعلاميين في القضية المعروفة باسم التخابر مع قطر واصفة الحكم بأنه “سابقة خطيرة في العلاقات بين الدول العربية ومجاف للعدالة والحقائق”.وقال السفير أحمد الرميحي مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية إنه “على الرغم مِن أن الحكمَ الصادرَ عن محكمةِ جناياتِ القاهرةِ غير بات إلا أنه عار عن الصحة ويجافي العدالةَ والحقائقَ لما تَضمنهُ من ادعاءات مضللة تخالفُ سياسةَ دولة قطر تجاه جميع الدول الشقيقة ومن بينها مصر”.وأضاف الرميحي أن “تهمةَ التخابر مع قطر الموجهة لرئيس سابق ولصحفيينَ مرفوضة من أساسها ومستغربة””.وذكر أنه “ليس من المستغرب صدور مثل هذا الحكم في ظل ما شهدتهُ المحاكمُ المصريةُ خلال العامينِ الماضيين من صدور أحكام بالإعدام والحبس المؤبد لأكثر من ألف شخص متهمين تم إلغاؤها من محكمة النقض المصرية”.وهذا أول بيان رسمي يصدر عن قطر تعليقا على تلك القضية منذ أن أحال النائب العام المصري الراحل هشام بركات الرئيس الأسبق محمد مرسي و10 آخرين إلى المحاكمة الجنائية في تلك القضية في سبتمبر2014.من جانبه، قال أحمد ابو زيد  المتحدث باسم الخارجية المصرية إن “القضاء المصري الشامخ لا يضيره إطلاق مثل تلك الإدعاءات” مؤكدًا أن “التاريخ والشعب المصري لن ينسى من أساء اليه”.