الرئيسية / ثقافي / بعد الموافقة على سفرها لسوريا…. سيرين عبد النور: لا يصح إلا الصحيح
elmaouid

بعد الموافقة على سفرها لسوريا…. سيرين عبد النور: لا يصح إلا الصحيح

 انتهت أزمة الْفَنّـــانَة اللبنانية سيرين عبد النور مع نقابة الممثلين السوريين، وأصبح بإمكانها التصوير في سوريا بعد فترة من منعها من ذلك.

وأعربت سيرين عن سعادتها بذلك، قائلة: “لا يصح إلا الصحيح، وأشكر النقيب زهير رمضان وشادية زيتون على إنهائهما للأزمة، وسأتجه قريبا إلى سوريا”، حسب موقع صحيفة “الوطن”.

وكان زهير رمضان نقيب الفنانين في سوريا بعث بخطاب رسمي إلى شادية زيتون دوخان نقيبة الفنانين المحترفين في لبنان، للإعلان عن ترحيبه بمجيء سيرين إلى سوريا، ودعاها لزيارته بمكتبه بالنقابة، مشيرا إلى أنه لم يخاطب أي جهة بالدولة السورية أو المنافذ الحدودية لمنع دخولها، نافيا كل ما تردد في وسائل الإعلام بغير ذلك يجافي الحقيقة.

وكانت سيرين عبد النور تنوي السفر إلى سوريا لتصوير مسلسل “قناديل العشاق”، ويشاركها في بطولته محمود نصر، رفيق علي أحمد، عبد المنعم عمايري، حسام تحسين بك، خالد القيش، وفاء موصلي، وديما قندلفت، تأليف خلدون قتلان وإخراج سيف الدين سبيعي.

وتداولت الصحف أن سبب منع سيرين من دخول سوريا هو حلقة قدمتها ببرنامجها “بلا حدود”، وناقشت فيها مخيمات اللاجئين السوريين، وهذا ما جعل سيرين ترد وتقول إن زيارتها لأحد مخيمات اللاجئين السوريين ليست تهمة، وأنها لا تنتمي لأي آراء سياسية، وإنما تنتمي للانسانية والفن فقط.

وهناك أقاويل أخرى تؤكد أن قرار منع سيرين عبد النور يأتي بسبب شكوى تقدمت بها بعض الممثلات السوريات لرمضان بأحقيتهن بالعمل في الدراما التي ستصور هناك، خاصة وأنهن ما زلن متواجدات هناك.