الرئيسية / محلي / بعد تجاهل أوضاعهم الكارثية….. سكان القرية السوداء بباش جراح يطالبون بالترحيل
elmaouid

بعد تجاهل أوضاعهم الكارثية….. سكان القرية السوداء بباش جراح يطالبون بالترحيل

جدد سكان القرية السوداء بباش جراح مطالبهم في الترحيل نحو سكنات لائقة، متسائلين عن هذا التجاهل الذي طالهم وجردهم من حقهم في الاستفادة من السكن الاجتماعي.

يواصل سكان البيوت القصديرية لحي القرية مطلبهم بضرورة التفات المسؤولين لوضعهم الكارثي بهذه البيوت وأخذه على محمل الجد من أجل ترحيلهم إلى سكنات لائقة قبل أن تتفاقم الأوضاع أكثر، حيث تسود حالة من التوجس والترقب لدى العائلات القاطنة بالحي في ظل مخاوف من عدم استفادة حيهم من عمليات إعادة الإسكان التي تنتهجها العاصمة في إطار القضاء على البيوت القصديرية بإقليم البلدية، متسائلين عن حلول دورهم ضمن عمليات الترحيل الكبرى القادمة التي شرعت فيها الولاية، خاصة بعد عدم ورود أي معلومة عن عملية ترحيل تمس حيهم.

وحسب السكان، فإن العديد منهم يعيشون مخاوف إقصائهم من عمليات الترحيل، في إطار القضاء على البيوت القصديرية، خاصة وأن الأوضاع التي يعيشونها لا تختلف كثيرا عما كانت تعاني منه العائلات المرحلة في العمليات السابقة، مؤكدين أنهم يعيشون أوضاعا صعبة جدا في بيوت مشيّدة من صفائح الزنك والقصدير، تفتقد إلى أدنى شروط العيش اللائق، مبرزين أن بيوتهم خلال الشتاء تتحول إلى برك مياه بفعل تسرب الأمطار في فصل الشتاء وإلى جحيم في فصل الصيف.

ويصف السكان وضعهم في هذه البيوت القصديرية بالكارثي، سيما وأنها حرمت من كل المشاريع التنموية على غرار مشاريع تهيئة وتعبيد الطرقات والأرصفة وحملات التنظيف من النفايات المنتشرة في كل ركن، ناهيك عن غياب قنوات الصرف الصحي والغاز والماء. وحسب بعض سكان الحي، فإن المسؤولين على دراية بوضعيتهم المأسوية والكارثية، غير أنهم لا يحركون ساكنا، لافتين إلى أن عدم وجود لجنة خاصة بسكان حي القرية السوداء حال دون نقل انشغالاتهم ودون تحرك رئيس البلدية الذي، بحسبهم، لم يزرهم ولم يطمئنهم حول ما إذا كانوا ضمن المرحّلين من البيوت القصديرية في إطار مشروع رئيس الجمهورية للقضاء على البيوت القصديرية بالعاصمة.