الرئيسية / محلي / بعد تعهد الإدارة بتسهيلات لتغيير النشاط.. مهنيو الصيد بالعاصمة يستعجلون تسوية وضعياتهم

بعد تعهد الإدارة بتسهيلات لتغيير النشاط.. مهنيو الصيد بالعاصمة يستعجلون تسوية وضعياتهم

استعجل مهنيو الصيد بالعاصمة تنفيذ مديرية الصيد البحري وتربية المائيات تعهداتها بشأن تسهيل وتسريع تجسيد  قرار تحويل نشاط الصيادين من النزهة إلى الحرفي الصغير لممارسة عملهم بأريحية والاستفادة من الامتيازات التي يحظى بها النوع الثاني والتي تٌوّجت مؤخرا بقرار رئاسي يفضي بالغاء العقوبات الناجمة عن التاخر في تسديد اشتراكات الضمان الاجتماعي ،داعين مصالح مديرية الصيد  إلى العمل على تحسين ظروف عملهم  كونه مصدر رزقهم الوحيد الذي يواجه الكثير من المشاكل .

واستجابت مديرية الصيد البحري وتربية المائيات بالعاصمة لطلبات مهنيي الصيد وامتثلت لتوجيهات الوزارة من خلال المسارعة إلى  عقد لقاء جواري يجمع  النشطاء في الميناء دون إستثناء من مجهزي السفن، البحارة ، خياطو الشباك، وكلاء البيع  تجار الجملة ،تجار التجزئة

وهذا بحضور جميع الهيئات التي لها علاقة بالميناء للاستماع إلى انشغالاتهم و الوقوف على المشاكل التي تعرقل أداء عملهم وكان على رأس المطالب تحويل نشاط النزهة إلى حرفي وتسوية وضعية الصيادين على مستوى شواطئ الرسو خاصة من الناحية الاجتماعية (الضمان الاجتماعي ) مع الوقوف على النقائص بموانئ شرق الولاية على غرار غياب الأمن ،الانارة ،دورات المياه و الكهرباء وغيرها و تعهدوا بالتهيكل ضمن جمعية لرفع انشغالاتهم بشكل منظم كما دعت اليه الوصاية سيما وان امتيازات معتبرة سيستفيد منها المعنيين مستقبلا في إطار جهود ترقية القطاع .

تجدر الإشارة إلى أن مدير الصيد البحري  للعاصمة التزم بالتنقل الدوري إلى جميع الموانئ والوقوف الميداني على مشاكل المهنيين وعرض جملة من المقترحات والتجارب على طاولة الوزارة السابقة والحالية خلال اللقاءات التشاورية المنعقدة لتطوير القطاع وتركزمصالحه في الوقت الراهن على إنجاح مشروع تجسيد سوق وطني لتسويق السمك يحتوي النشاط ويحفظ الثروة السمكية الضائعة في فوضى التجارة الموازية .

إسراء ا