الرئيسية / وطني / بعد تقاعسهم عن إتمام الأمر قبل خروجهم في عطلة، بن غبريط: “الأحد آخر أجل للمدراء لتفويج التلاميذ في الأرضية الرقمية”
elmaouid

بعد تقاعسهم عن إتمام الأمر قبل خروجهم في عطلة، بن غبريط: “الأحد آخر أجل للمدراء لتفويج التلاميذ في الأرضية الرقمية”

الجزائر -كشفت وزارة التربية الوطنية عن منح مدراء المؤسسات التعليمية مهلة إلى غاية الأحد من أجل إتمام عملية تفويج التلاميذ على مستوى الأرضية الرقمية، على إثر تقاعسهم عن إتمام واجبهم قبل خروجهم في

عطلة.

وقالت وزارة التربية الوطنية في تعليمة وقعها الأمين العام وجهت إلى مديري التربية في 28 أوت، بخصوص تفويج التلاميذ على مستوى الأرضية الرقمية وفق المنشور الإطار للنظام المعلوماتي رقم 230 المؤرخ في 31 جانفي 2018 “لقد تناهى إلى علمي أن عددا معتبرا من مؤسسات التربية والتعليم في الولايات لم تنته بعد من عملية تفويج التلاميذ تحسبا للدخول المدرسي 2018-2019 على مستوى الأرضية الرقمية للنظام المعلوماتي، والذي كان من المفروض أن ينجز ضمن أعمال نهاية السنة الدراسية الماضية قبل الخروج إلى العطلة الصيفية”.

وحسب مراسلة وزارة التربية “ونظرا للأهمية البالغة التي تكتسيها عملية التحيين في سيرورة وديمومة النظام الرقمي للقطاع ومواصلة تحيين واستغلال الأرضية الرقمية، أطلب منكم القيام بعملية تتويج التلاميذ ضمن الأفواج التربوية للمراحل التعليمية الثلاث واستكمالها واستخراج القوائم الأولية للسنة الدراسية 2018-2019 من الأرضية الرقمية على أن يكون آخر أجل لتنفيذ العملية يوم الأحد 2 سبتمبر 2018 على الساعة الرابعة مساء”.

وعليه نظرا لأهمية الموضوع وارتباطه الوطيد بإنجاح الدخول المدرسي الحالي، تؤكد التعليمة على ضرورة أخذ الأمور بالجدية اللازمة واتمام وانهاء العملية في وقتها المحدد.

ويرفض مدراء المؤسسات التعليمية تحمل المسؤولية متهمين مديريات التربية بعدم القيام بواجبها على اعتبار أنها لم تقم بفتح التفويج في آخر السنة ولا في هذه الأيام، مؤكدين أنه لا يتم التفويج إلا بعد ضبط الخريطة من المديرية، وبالتالي فإن الخلل عند مديريات التربية التي لم تدرج الخرائط في الأرضية الرقمية.

وأشار هؤلاء المدراء إلى أن الخريطة التربوية لم تصلهم لغاية الآن ولم يتم حجزها على مستوى المديرية مما جعل عملية التفويج مستحيلة.

 

بن غبريط تلجأ إلى التجربة الكورية لتحسين محتويات الكتب والابتكارات البيداغوجية

استقبلت، وزيرة التربية الوطنية، السيدة نورية بن غبريط، الخميس، بمقر دائرتها الوزارية، سفير كوريا الجنوبية بالجزائر السيد لي اون يونغ.

وحسب بيان نشرته الوزيرة عبر صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، فقد تطرق الطرفان خلال اللقاء إلى وضعية التعاون الثنائي في ميدان التربية، سيما تلك المتعلقة بمحتويات الكتب المدرسية والابتكارات البيداغوجية.

كما عبر الطرفان -حسب ذات المصدر- عن رغبتهما في ترقية سبل التعاون بين البلدين في المجال التربوي.