الرئيسية / وطني / بعد ربع قرن من التأخر..السكنات الوظيفية المتنازل عنها للمتقاعدين على طاولة سلال
elmaouid

بعد ربع قرن من التأخر..السكنات الوظيفية المتنازل عنها للمتقاعدين على طاولة سلال

الجزائر- دعت التنسيقية الوطنية لمتقاعدي التربية الوزير الاول، عبد المالك، إلى التدخل من أجل تسوية قضية السكنات الوظيفية المتنازل عنها، والعالقة منذ ربع قرن، ونقلت رفض شريحة متقاعدي التربية الاستفادة من مختلف الصيغ السكنية التي تطلقها وزارة السكن.

وبحسب البيان فإن ملفات هؤلاء المتقاعدين وضعت في الادارة المعنية في التواريخ التي حددتها الجهات المعنية وهي لا تزال عالقة ولم تسو وضعيتها، على مستوى دوائر ولاية الجزائر منذ ما يزيد عن ربع قرن (25 سنة) رغم تعليمة الوزير الاول ووالي العاصمة، بخصوص تسوية ملفات السكنات الوظيفية المتنازل عنها والتي تقع خارج الحرم المدرسي منذ مدة، إلا أن الإدارة المعنية ما فتئت تتماطل في تسويتها، ولم تطبق التعليمات على ارض الواقع.

واتهمت التنسيقية، رؤساء البلديات بتقديم معلومات وإحصاءات خاطئة بخصوص السكنات الوظيفية، اولها بلدية الكاليتوس، وبلدية المحمدية، وبئر مراد رايس، حيث قدمت السكنات الوظيفية التي تقع خارج المؤسسات المدرسية التي يمكن التنازل عنها ،  كسكنات إلزامية، حيث تم تغليط العدالة وهو ما رفضه المحتجون وطالبوا بتصحيح هذه الأخطاء.

وأضافت أن هذه التعليمات الأربعة خاصة بتسوية السكنات الوظيفية المتنازل عنها من طرف البلديات منذ مدة طويلة، إذن هذه التعليمات لم تطبق على أرض الواقع الى حد الان، ولذا تطالب تنسيقية المتقاعدين الوزير الاول بالتدخل مرة أخرى لتسوية هذا الملف”