الرئيسية / وطني / بغرض تحقيق وضمان الاستقرار في….  وزارة التربية تباشر لقاءات ثنائية مع النقابات
elmaouid

بغرض تحقيق وضمان الاستقرار في….  وزارة التربية تباشر لقاءات ثنائية مع النقابات

الجزائر – كشفت وزيرة التربية عن شروعها، الثلاثاء، في عقد أول اللقاءات الثنائية مع نقابات القطاع، لتدارس المسائل العالقة في القطاع والتنسيق لإيجاد حلول لها، وذلك نزولا عند طلب الشركاء الاجتماعيين في لقائهم مطلع جانفي الجاري.

وأكدت الوزيرة في تصريح للصحافة على هامش الزيارة التفقدية التي قادتها إلى الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية بالعاشور، عن استعدادها لاستقبال النقابات شخصيا، “ممثلة بمكتبها الوطني وليس فقط رئيس النقابة، وذلك بغرض طرح كل نقابة لانشغالاتها بدقة”، مبرزة أن اللقاءات ستكون بمعدل “نقابة كل أسبوع”.

وأبرزت أن هذه اللقاءات “تظهر أهمية التواصل المستمر مع الشريك الإجتماعي بغرض تحقيق هدف أساسي هو ضمان الاستقرار في القطاع”، ومن بين الملفات التي طرحت ذكرت الوزيرة المعالجة البيداغوجية وانشغالات الشركاء الاجتماعيين فيما يخص التواصل مع المسؤولين المحليين.

وبخصوص ملف التقاعد، ذكرت بن غبريط أن الذين أودعوا ملفاتهم في 2016 سيستفيدون من التقاعد في أوت 2017 ، مشيرة إلى أنه “لا يمكن إرغام أحد على العمل إذا كان لديه رغبة في الخروج إلى التقاعد خاصة في قطاع التربية” الذي يحتاج كما قالت- إلى “تضامن والتزام قويين” خدمة لمصلحة التلميذ.

وأشارت أن اللقاءات الثنائية مع الشريك الإجتماعي تم اتباعها في سنة 2014 ، حينها كانت الأمور”معقدة ” مما تطلب طرح “الإنشغالات بدقة”، وتوجت هذه اللقاءات-تضيف الوزيرة- في 2015 بالتوقيع على ميثاق الأخلاق التربوية، أما في 2016 فقد تم التركيز على “اللقاءات المصغرة” حول مواضيع معينة لا سيما حول معالجة الاختلالات الواردة في القانون الأساسي لعمال القطاع، بحيث تم تشكيل لجنة في هذا الشأن، كما تم تشكيل لجان أخرى مكلفة بملفات الخدمات الإجتماعية والوتيرة المدرسية والعنف في الوسط المدرسي.