الرئيسية / رياضي / بلاد الغال تتحدى إنجلترا في ديربي بريطانيا المثير

بلاد الغال تتحدى إنجلترا في ديربي بريطانيا المثير

 عندما أجريت قرعة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016)، جذبت المباراة المرتقبة بين المنتخبين الإنجليزي والويلزي اهتماما بالغا بصفتها لقاء “ديربي” بريطانيا المثير.

ومن المرجح أن تكون المباراة المقررة، ظهر اليوم الخميس، بمدينة لنس لحساب الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بمثابة احتفال كروي، إذا التزمت الجماهير السلوك الهادئ في هذه المواجهة التي ستكون الأولى بين هذين الفريقين في البطولات الكبيرة. 

وما يثير قلق الجماهير الإنجليزية هو أن مدينة لنس التي يبلغ تعدادها أقل من 40 ألف نسمة قد تكون صغيرة للغاية بدرجة لا يمكنها التعامل مع التوافد الهائل لمشجعي المنتخبين.

وقال واين روني قائد المنتخب الإنجليزي، في هذا الصدد: “الآن، أمامنا مباراة كبيرة تنتظرنا أمام منتخب بلاد الغال، أود مناشدة الجماهير الذين لا يمتلكون تذكرة حضور المباراة عدم السفر إلى لنس والجماهير التي تمتلك التذاكر بأن تعمل العقل والحرص على الآمان مع الاستمرار في المساندة الهائلة للاعبي الفريق”.

وينتظر أن تكون المباراة في غاية الإثارة لاسيما وأن غاريث بيل نجم ريال مدريد ومنتخب بلاد الغال ظهر بشكل جيد في مباراة الفريق الأولى، وسجل هدفا رائعا من ضربة حرة، ما يعني أنه بحالة فنية ومعنوية جيدة قبل مواجهة المنتخب الإنجليزي. وقال بيل: “أعتقد أن لدينا حماسا وكبرياء أكبر من المنتخب الإنجليزي، سنظهر هذا بالتأكيد خلال المباراة”.

ولكن روي هودجسون المدير الفني للمنتخب الإنجليزي يرفض الاعتراف بهذه الرؤية ويريد من مهاجميه هاري كين ورحيم ستيرلينغ أن يقدما أداء أفضل في مواجهة بلاد الغال عما قدماه أمام الدب الروسي.

وليس مرجحا أن يجري هودجسون تغييرات على تشكيلة الفريق ولكن النجم الإنجليزي السابق آلان شيرر المحلل في هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) يرى أن استمرار الأداء المتواضع من كين في مباراة اليوم سيقصيه بلا شك من صفوف الفريق في المباراة الثالثة بالمجموعة أمام المنتخب السلوفاكي.

وإذا قرر هودجسون إجراء تغيير مبكر، ينتظر أن يكون البديل المناسب هو جيمي فاردي سواء كان على حساب كين أو ستيرلينغ، حيث قدم فاردي موسما رائعا مع ليستر سيتي المتوج بلقب الدوري الإنجليزي في الموسم المنقضي.

ويواجه منتخب بلاد الغال، الذي يخوض أول بطولة كبيرة منذ 58 عاما، أزمة واحدة في اختيار تشكيلته، حيث غاب حارس المرمى واين هينيسي عن مباراة الفريق الأولى بسبب إصابة في الظهر ليخوض داني وورد الحارس البديل مباراة سلوفاكيا، فيما أكد هينيسي أنه سيكون جاهزا لمباراة إنجلترا.

ولهذا، أصبح كريس كولان المدير الفني للمنتخب الويلزي في حيرة من الإبقاء على وورد الذي قدم مباراة جيدة أمام سلوفاكيا أو إعادة هينيسي لتشكيلة الفريق الأساسية.