الرئيسية / رياضي / بلاد الغال تفضّل التحلي بالواقعية

بلاد الغال تفضّل التحلي بالواقعية

أصبح لدى منتخب بلاد الغال كل أسباب الانخراط في البهجة والاحتفال بعد تألقه الملفت في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) المقامة حاليا بفرنسا، والتي أعاد من خلالها كتابة تاريخ كرة القدم في هذا البلد البريطاني.

 

لكن الحال ليس كذلك، فقد فضل منتخب بلاد الغال “البقاء على أرض الواقع” وعدم الانشغال بأحلام التتويج، رغم انتصاره الثمين على نظيره البلجيكي 3 / 1 مساء الجمعة في الدور ربع النهائي وعبارات الإشادة التي انهالت عليه.

وابتداء من المدير الفني كريس كولمان والقائد آشلي ويليامز ومرورا بالنجم غاريث بيل وحتى هال روبسون – كانو، غير المرتبط بأي ناد في الوقت الحالي، والذي سجل هدفا رائعا في مباراة بلجيكا، ينصب تركيز منتخب بلاد الغال في الوقت الراهن على المنافس المقبل، حيث يلتقي الفريق نظيره البرتغالي مساء يوم الأربعاء في ليون.

وقال غاريث بيل “سنقوم بواجبنا وعملنا فيما يتعلق بخطة المباراة. لا يتبقى وقت طويلا على المباراة المقبلة. أنا واثق من أن احتفالات ستقام الآن ولكن ليست كثيرة”.

وأشار كولمان إلى أن بلاد الغال لم تشارك في النهائيات الأوروبية من قبل وكان أكبر نجاح لها في البطولات الكبرى الوصول إلى ربع نهائي في بطولة كأس العالم 1958، في أول مشاركة لها قبل 58 عاما.

وأضاف “التجربة كلها تعد جديدة. كل ما يمكننا فعله هو عدم نسيان ما يتطلبه التواجد هنا. لا يمكن أن ننسى ثقتنا وهويتنا ورؤيتنا”.

وسيفتقد الفريق، الذي تميز معسكره بالعمل الجماعي منذ البداية، جهود آرون رامسي والمدافع بن ديفيز في المباراة المقبلة بسبب الإيقاف.

وقال كولمان “آرون واحد من أفضل اللاعبين في البطولة. غيابهما يعد خسارة كبيرة بالنسبة لنا ولكنهما قدما كل المطلوب منهما. أنا فخور للغاية بهما وما كنا لنصل إلى هذه المرحلة بدونهما”.