الرئيسية / ثقافي / بلاغ يتهم إيناس الدغيدي بازدراء الأديان

بلاغ يتهم إيناس الدغيدي بازدراء الأديان

قام الدكتور سمير صبري المحامي بالنقض والدستورية العليا بالتقدم ببلاغ ضد المخرجة السينمائية المصرية إيناس الدغيدي، قال فيه إنه استمرارا لمسلسل التدني تخرج واحدة مما يحملون في رؤوسهم صناديق القمامة لتقول في جمع من الفنانين ونشر في كل المواقع “أن المصريين يصومون رمضان لأن الصيام عادة فرعونية قديمة ليس لها علاقة بالدين، والإسلام جاء ليقرها ليس أكثر”.

 

صبري، أضاف أن المخرجة السينمائية في نفس السهرة التي جمعتها ببعض أصدقائها من نجوم الفن، قالت إن من حق كل مواطن أن يمارس عادة الصوم بالطريقة التي تروق له وفي أي شهر اعتاد أن يصوم فيه.

وأشارت الدغيدي إلى أن الدليل على صدق كلامها أن اليهود لهم شهور يؤدون فيها فريضة الصوم غير تلك الشهور التي يؤدي فيها المسيحيون نفس الفريضة، وكذلك للمسلمين شهور تختلف عن الديانتين السابقتين وكل هؤلاء يصومون لأنهم توارثوا عادة الصيام عن الأجداد!

ولما كان ذلك وكان ما صرحت به يشكل أركان جريمة ازدراء الأديان المعاقب عليها بالمادة 98 من قانون العقوبات التي نصت على أن “يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر ولا تتجاوز 5 سنوات أو بغرامة لا تقل عن 500 جنيه ولا تتجاوز 1000 جنيه كل من استغل الدين في الترويج أو التحبيذ بالقول والكتابة أو بأية وسيلة أخرى لأفكار منطوقة بقصد الفتنة أو تحقير أو ازدراء الأديان السماوية أو الطوائف المنتمية إليها أو الإضرار بالوحدة الوطنية أو السلام الاجتماعي”.

والتمس صبري في نهاية بلاغه إصدار الأمر بالتحقيق في هذا البلاغ وتقديم المبلّغ ضدها المدعوة إيناس الدغيدي للمحاكمة العاجلة بالمادة 98 من قانون العقوبات. وقدم صبري حافظة مستندات تفيد صحة ما ورد ببلاغه.