الرئيسية / دولي / بلعابد: الجزائر تسجل تطورا ايجابيا في المؤشرات القاعدية للتمدرس

بلعابد: الجزائر تسجل تطورا ايجابيا في المؤشرات القاعدية للتمدرس

شارك وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، في أشغال المؤتمر الـ 12 لوزراء التربية والتعليم العرب، التي تنظمه “المنظمة العربية التربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، بتقنية التحاضر عن بعد، وتحتضنه وتترأسه دولة فلسطين.
وقال الوزير أن الجزائر تسجل تطورا إيجابيا في المؤشرات القاعدية للتمدرس بالنسبة للسنة الدراسية 2021-2022.
وأضاف أن عدد المتمدرسين في المراحل التعليمية الثلاثة “الإبتدائي والمتوسط والثانوي” بلغ قرابة 11 مليون تلميذ. يؤطرهم ما يربو عن 850 ألف مؤطرا، بين بيداغوجيين وإداريين، وهم موزعين على ما يفوق 28 ألف مؤسسة تربوية.
وأشار الوزير إلى إعداد مخطط وطني متعدد الأبعاد لمواجهة الإعادة والتسرب بدعم تقني من مكتب منظمة الامم المتحدة للطفولة بالجزائر، إلى جانب الإهتمام والتكفل بالأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة.
ونوّه الوزير بالإختبارات الإستدراكية التي تُنظم نهاية السنة الثانية والثالثة والرابعة من التعليم الابتدائي والمستويات الأولى والثانية من التعليم المتوسط بالنسبة للتلاميذ الذين لم يتحصلوا على معدل الانتقال الى القسم الاعلى.
كما نوه بـ“محو الأمية وتعليم الكبار” الذي يضطلع به الديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار و”التكوين عن بعد” الذي أوكل إلى الديوان الوطني للتعليم والتكوين عن بعد.
وبخصوص إحتضان دولة فلسطين لهذه الدورة، كشف الوزير عن “الدعم الدائم والتام للجزائر” لدولة فلسطين، مذكّرا بموقف رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الذي أكّد فيه بأن “قضية فلسطين تبقى مقدسة” وهي “أم القضايا وقضية جوهرية”.
كما عبّر الوزير عن اعتزازه وفخره باستضافة فلسطين لاجتماع وزراء التربية العرب و رئاستها لهذه الدورة الـ12.