الرئيسية / ثقافي / بلعابد وبن زيان في اجتماع تشاوري لاستحداث مدرسة عليا لتكوين أساتذة الثانوي 

بلعابد وبن زيان في اجتماع تشاوري لاستحداث مدرسة عليا لتكوين أساتذة الثانوي 

عقد وزير التربية، اليوم، ووزير التعلميم العالي والبحث العلمي، اليوم، لقاء تنسيقيا تشاوريا من أجل دراسة الانشغالات المطروحة للنهوض بالأجيال الصاعدة في إطار وحدة القطاعين.
واعتبر وزير التربية أن اجتماع اليوم من أجل إحداث مدرسة عليا لتكوين أساتذة الطور الثانوي بغية تحسين مردود المنظمة التربوية، والأولوية لخريجي المدارس العليا للأساتذة في التوظيف المباشر باعتباره اجراء أساسيا.
وأشار إلى أن هناك فائض من خريجي المدارس، مما دفع بنا للتنسيق مع البحث العلمي لتسريع وزيرة التكوين، وتوجد حزمة من التدابير للتكفل الأولي بأساتذة الطور الابتدائي من خلال تدابير استثنائية وتأطير للموارد البشرية، كما يجري إعداد دفتر للشروط لإعادة هيكلة العرض التكويني للأساتذة.
وكشف الوزير انه تباحث مع وزير التعليم العالي من أجل التكفل البيداغوجي بالمتمدرسين ذوو الاحتياجات الخاصة وتكييف برامج التكوين في المدارس العليا للاساتذة.
وأشار إلى وجود سعي  لتدارس الآليات الكفيلة لتسليم مشروع مدرسة عليا للأستاذة المختصين في تعليم الصم والبكم.
من جانبه، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان، اعتبر أن العلاقة التي تجمع بين قطاع التعليم العالي والبحث العلمي مع قطاع التربية علاقة تعاون وتكامل.
وكشف بن زيان ان معدل التخرج من المدارس العليا للأساتذة بلغ 5500 أستاذ ينتمون إلى 17 تخصصا.
وشدد بن زيان على وجود عزم خلال اللقاء الذي جمعه بوزير التربية للتجسيد الفعلي للمدرسة الخاصة بالصم والبكم حيث ستكون البرامج التعليمية موائمة على ضوء القانون الجديد المحدد من طرف وزارة التعليم العالي.
وأكد عن وجود نية لتحسين جودة التعليم والتكوين وتوفير الضروريات اللازمة للنهوض بالبحث التربوي من خلال المراجعة العميقة للبرامج التكوينية.