الرئيسية / وطني / بلقاسم ساحلي يشيد بمواقف السياسة الخارجية الجزائرية

بلقاسم ساحلي يشيد بمواقف السياسة الخارجية الجزائرية

أشاد الأمين العام لحزب التحالف الوطني الجمهوري بلقاسم ساحلي بتلمسان بالمواقف السياسية الخارجية الثابتة للجزائر،

معتبرا إياها “الخيار الوحيد” لضمان أمن واستقرار المنطقة.

وأوضح ساحلي خلال تجمع شعبي بدار الثقافة لتلمسان بحضور مناضلي وإطارات حزبه، أن “هذه المواقف السياسية التي سطرها ويقودها رئيس الجمهورية تساهم بفاعلية في ترجيح كفة الحلول السياسة التفاوضية السلمية”، وتؤكد على “نجاح الجزائر في إقناع شركائها الدوليين والإقليميين بأهمية الحوار السياسي والمصالحة الوطنية وتجنب التدخل الدولي”.

ولدعم هذه المواقف الثابتة دعا  المتحدث نفسه الأحزاب السياسية إلى “الالتفاف حول هذه الخيارات الإستراتيجية والمبادئ السامية للسياسة الخارجية والابتعاد عن المناورة السياسية”.

وعلى صعيد آخر،  ندد بالحملة “الإعلامية الشرسة” التي تقوم بها بعض الجهات الأجنبية للإساءة لمؤسسات الدولة ورموزها، مشيرا إلى التصريح الصادر مؤخرا عن سياسي فرنسي الذي اعتبر أن “الوضع في الجزائر خطر على استقرار وأمن منطقة شمال إفريقيا والبحر المتوسط”.

وفي  السياق ذاته، ذكر السيد ساحلي بأن “هذا المسؤول تناسى بأن التدخل العسكري الفرنسي غير الشرعي في المنطقة بصفة عامة وليبيا خاصة هو الذي زعزع الاستقرار والأمن في المنطقة وجعل من ليبيا الشقيقة سوقا مفتوحة للسلاح وملاذا آمنا للجماعات الإرهابية والإجرامية والتي أصبحنا ندفع ثمنا باهظا لمحاربتها ومكافحتها”.

كما أشار إلى الدور الذي يلعبه الجيش الوطني الشعبي والقوات الأمنية الوطنية في محاربة الإرهاب والتنظيمات الإجرامية.

ومن جهة أخرى، قدم  المتدخل نفسه جملة من الاقتراحات والحلول للنهوض بالبلاد خلال هذه المرحلة منها “تجسيد مكاسب الدستور على الميدان وتعزيز دور الجيش في مكافحة الإرهاب ودعم الإصلاحات بعيدا عن التجاذبات السياسية وكذا تقوية الجبهة الداخلية”