الرئيسية / رياضي / بلماضي يستفيد من عودة المصابين..واستعادة محرز وبن ناصر لتألقهما

قبل مواجهة النيجر المزدوجة في تصفيات المونديال

بلماضي يستفيد من عودة المصابين..واستعادة محرز وبن ناصر لتألقهما

تلقى الناخب الوطني، جمال بلماضي، بعض الأنباء السارة قبل أسابيع قليلة على المواجهتين أمام النيجر في تصفيات كأس العالم 2022، من خلال استعادته لبعض الأوراق الأساسية واسترجاع بعض الأسماء لتألقها وجاهزيتها الفنية والبدنية مقارنة بما كان عليه الحال خلال مواجهتي جيبوتي وبوركينافاسو الماضيتين.

ويستضيف “الخضر” يوم 8 أكتوبر المقبل، النيجر بملعب “مصطفى تشاكر”، قبل أن يحلو ضيوفا عليه يوم 11 من نفس الشهر بنيامي، ضمن الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم. ويسعى أشبال بلماضي لتحقيق فوزين يدعمان بهما حظوظهم في احتلال المركز الأول لمجموعتهم، في انتظار مواجهة الحسم أمام بوركينا فاسو في الجولة الأخيرة من دور المجموعات للتصفيات الإفريقية شهر نوفمبر المقبل على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة.

ومن بين الأوراق الأساسية التي سيستفيد منها بلماضي في مباراتي النيجر هو عودة عطال، حيث تغيب الظهير الأيمن عن المباراتين الأخيرتين لمنتخب الجزائر تباعا أمام جيبوتي وبوركينا فاسو، بسبب الإصابة العضلية التي تعرض لها في الدوري الفرنسي مع نادي نيس. واستعاد عطال جاهزيته البدنية والفنية، حيث شارك في المواجهتين الأخيرتين لفريقه في الدوري الفرنسي تباعا أمام موناكو ولوريان، ويعتبر عطال أحد أبرز مفاتيح اللعب في المنتخب الوطني بحكم قدرته على القيام بالواجبات الدفاعية والهجومية على الوجه الأكمل.

إلى ذلك، نسجل تألق رياض محرز بشكل كبير خلال المواجهة الأخيرة لمانشستر سيتي أمام ويكمب وندررز في الدور الثالث لكأس الرابطة الإنجليزية للأندية المحترفة. وأسهم النجم الجزائري في الفوز العريض الذي حققه الفريق السماوي بنتيجة 6-1، حيث سجل هدفين وصنع آخر في “موقعة الاتحاد”. ويمر محرز بفترة صعبة مع السيتي، حيث تراجع مستواه بشكل كبير مقارنة بالموسم الماضي، ما جعله يكتفي بوقت لعب لا يتجاوز الـ155 دقيقة في الدوري الإنجليزي (لعب 9 دقائق فقط أمام تشيلسي السبت الماضي)، كما استعاد لاعب وسط ميلان، إسماعيل بن ناصر هو الآخر أفضل مستوياته بعد أن عانى من فترة صعبة في بداية الموسم جعلته يتعرض لانتقادات لاذعة من قبل الملاحظين والجماهير. وتألق بن ناصر خلال مواجهة الدوري الإيطالي التي فاز بها، ميلان في الجولة الخامسة، أمام فينيزيا بهدفين دون رد، حيث برز بنشاطه الكبيرة وتمريراته المتقنة، قبل أن يتألق، أول أمس، في لقاء الجولة السادسة أمام سبيزيا رغم مشاركته بديلا لمدة نصف ساعة فقط. ويواجه بن ناصر منافسة قوية خلال الموسم الحالي في مركز الوسط المدافع، في ظل المستويات الخارقة التي يقدمها الموهبة الإيطالية ساندرو تونالي مع الفريق.

وفي نفس السياق، استعاد سفيان فيغولي لاعب غالاتسراي التركي جاهزيته البدنية والفنية، إثر تخلصه بشكل نهائي من مخلفات الإصابة التي عانى منها في الفترة الأخيرة. وكان فيغولي تغيب عن المواجهة أمام جيبوتي، قبل أن يشارك لفترة 59 دقيقة خلال المواجهة ضد بوركينا فاسو في التصفيات المؤهلة لكأس العالم. ويعتبر فيغولي لاعبا مهما للغاية في خطط جمال بلماضي الذي يعول عليه بشكل كبير في مهمة بناء الهجمة من الخلف، كما  أنهى عدلان قديورة حالة البطالة التي عانى منها في الأشهر الأخيرة، والتي جعلته يغيب عن “الخضر” في فترة التوقف الدولي الأخيرة. وتعاقد النجم الجزائري صاحب الـ35 عاما مع نادي شيفيلد يونايتد الذي ينشط في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي، كما شارك أساسيا خلال المواجهة التي خسرها فريقه، الثلاثاء الماضي، أمام ساوثهامبتون بركلات الترجيح، في الدور الثالث لكأس الرابطة الإنجليزية للأندية المحترفة.

أمين. ل