الرئيسية / ثقافي /  بمدخل بلدية معمورة بسعيدة… تكريم الفنان التشكيلي محمد بوكرش بإنجاز جدارية
elmaouid

 بمدخل بلدية معمورة بسعيدة… تكريم الفنان التشكيلي محمد بوكرش بإنجاز جدارية

وقع مؤخرا ثلاثون فنانا تشكيليا جدارية فنية بمدخل بلدية معمورة بولاية سعيدة (جنوب-غرب مدينة سعيدة) تكريما للفنان التشكيلي الجزائري محمد بوكرش و “اعترافا لمشواره الإبداعي الثري”، بحسب ما أكده رئيس

بلدية معمورة، محمد بلحميدي.

وتم اختيار جدارية بطول 2 متر على 5 أمتار تقع بشارع 1 نوفمبر عند مدخل البلدية، ليضم الرسومات التشكيلية التي اختارها  الفنانون المشاركون في الطبعة السادسة لخيمة الفن التشكيلي التي اعتادت ولاية سعيدة على تنظيمها سنويا في إحدى البلديات، وقد اتفق المشاركون هذه المرة على “تكريم زميلهم الفنان المخضرم محمد بوكرش الذي تعوّد على حضور الفعالية من بداياتها وتعرض في المدة الأخيرة إلى وعكة صحية  أبعدته قليلا عن الساحة”.

ونبعت فكرة الجدارية، يضيف السيد بلحميدي، من “التوأمة الفنية” التي عقدتها  كل من جمعية البسمة للفن التشكيلي لولاية سيدي بلعباس مع جمعية البيئة والسياحة في الهضاب العليا التابعة لبلدية المعمورة، وجاء العمل كختام للفعالية التي انطلقت بحر الأسبوع المنصرم (من 4 إلى 8 أوت 2018) وشهدت مشاركة 30 فنانا ممثلا لـ 14 ولاية.

كما حظيت شخصية الرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين باهتمام الفنانين التشكيليين الذين وقعوا أيضا جدارية ثانية بمزرعة حاج لزرق، لتكون بمثابة حسب قوله، “استحضار لجهود الرئيس بومدين في مجال تطوير الفلاحة”.

يذكر أن محمد بوكرش من مواليد 11 جانفي 1954 من عرش أولاد سيدي بلعالية ولاية الجلفة، خريج مدرسة الفنون الجميلة بالجزائر العاصمة (1974-1979) حيث تتلمذ على أيدي مجموعة من الأساتذة الفنانين أبرزهم  ليلى فرحات و الدكتور الخطاط محمد السعيد شريفي وشكري مسلي وعلي خوجة ودوني مارتيناز وتعلم منهم مختلف تقنيات الرسم  وفنياته المختلفة.

 قدم للجزائر ولعديد الدول  منحوتات عالمية على غرار إنجاز منحوتة الربيع سنة 2000 لمتحف الهواء الطلق “شانقشون” بالصين الشعبية، وأعمال فنية بمتحف الفنون الجميلة الحامة، القبة، الجزائر العاصمة وأخرى بمتحف زبانة وهران.