الرئيسية / وطني / بمناسبة الأسبوع المغاربي للصحة المدرسية…. تلاميذ مدرسة “ليمانيا” الخاصة للتحسيس بداء السُمنة في الوسط المدرسي
elmaouid

بمناسبة الأسبوع المغاربي للصحة المدرسية…. تلاميذ مدرسة “ليمانيا” الخاصة للتحسيس بداء السُمنة في الوسط المدرسي

الجزائر- أحيت مدرسة التربية والتعليم الخاصة المعتمدة “ليمانيا” ببرج الكيفان، أمس الأحد، الأسبوع المغاربي للصحة المدرسية، حيث خصصت برنامجا تحسيسيا ووقائيا من داء السمنة شارك فيه عدد كبير من تلاميذ

المدرسة وأساتذتهم، وحضره مسؤولون من مديرية التربية لولاية الجزائر بالإضافة الى أولياء التلاميذ.

بداية الحفل التوعوي الذي حمل شعار “داء السمنة في الوسط المدرسي وطرق الوقاية منه” استهلها التلميذ “صابة حنين” بتلاوة آيات بيّنات من القرآن الكريم أعقبها النشيد الوطني الذي أدته مجموعة من تلاميذ المدرسة، قبل أن تعلن منشطة الحفل بداية البرنامج التحسيسي والوقائي من داء السمنة بين تلاميذ المدارس الذي امتزج بنشاطات وأناشيد غنائية تخللتها بعض المسرحيات التي تدخل ضمن سياق الموضوع.

وترجم التلاميذ البرنامج الذي أعدته مدرستهم بمشاركة وزارة التربية الوطنية بمناسبة الأسبوع المغاربي للصحة الجوارية فوق الخشبة التي توسطت فناء المدرسة وعجّت بأوليائهم تحت أنظار عدد من مسؤولي الوزارة، حيث عاد التلميذ “صابة حنين” الذي يدرس بقسم الثالثة ثانوي ليعطي كلمة للحضور عن نعمة الصحة والعافية، قبل أن تؤدي فرقة من تلاميذ سنة أولى “ج” تحت إشراف أستاذتهم “بوشكير سليمة” أنشودة ترحيبية بعنوان أهلا وسهلا.

ومن أجل التحسيس من مخاطر داء السمنة وسبل الوقاية منه، قدمت الدكتورة بمستشفى الدويرة “تواتي” عرضا تفصيليا بالأرقام أعطت من خلاله نسبة المتضررين من هذا الداء في الجزائر وباقي دول العالم، قبل أن تؤدي “كتاكيت” الطور التحضيري أغنية تحمل عنوان “الخُضر”، تلتها أنشودة تحثّ على أهمية الرياضة بعد الأكل بعنوان Manger/Bouger.

وعاد تلاميذ الطور التحضيري مرة أخرى ليؤدوا بكل براءة مسرحية تبرز أهمية وفوائد الخضر والفواكه، ليسدل تلاميذ السنة الرابعة ابتدائي الستار بمسرحية حول البدانة.

مديرة المدرسة الخاصة السيدة “لوشاني فتيحة” أكدت أن الغاية من تنظيم هذا الحفل التوعوي هو تحسيس التلاميذ بمخاطر داء السمنة وتوعيتهم بالسلوكات الواجب اتباعها للوقاية منه، كما شكرت أساتذة وتلاميذ مدرستها الذين أبلوا جيدا في إنجاح البرنامج وإعطاء صورة حسنة عن مؤسستهم التي دأبت تنظيم مثل هكذا مناسبات.

وعن فائدة مشاركته في إنجاح هذا الحفل التوعوي من خلال ورشة لتحضير مأكولات صحية، أكد “بدر الدين عكريش” الذي يدرس بقسم السنة الثالثة ابتدائي أنه تعلم وزملاؤه كيفية اختيار المأكولات الصحية بعناية وفائدة أكل الخضروات والفواكه الطازجة كونها غنية بالفيتامينات، فيما اعتبر أكل المقرمشات والحلويات إهمالا للصحة وجلبا للمرض كونها تتسبب في السمنة والبدانة.

بدورهم، أشاد أولياء التلاميذ بتنظيم المدرسة لهذا الحفل وبحسن الاستقبال والتنظيم اللذين ميزا هذا الحدث وهو ما أفصح عنه السيد “محمد.ن” الذي أكد أن البرنامج استوفى كل النشاطات التي يجب أن تكون من أناشيد ومسرح التي تزيد من ثقة التلميذ في نفسه، بالإضافة إلى الفائدة المستخلصة من مثل هذه الحملات التحسيسية.