الرئيسية / وطني /  بن خالفة: الجزائر تنتقل من تصور اقتصاد كلي إلى تصور اقتصاد جزئي

 بن خالفة: الجزائر تنتقل من تصور اقتصاد كلي إلى تصور اقتصاد جزئي

أكد وزير المالية السيد عبد الرحمان بن خالفة، الثلاثاء، بالجزائر العاصمة أن البنوك تتصدر المقاربة الاقتصادية الجديدة للبلد القائمة على تسيير ناجع للتمويلات.

وقال بن خالفة خلال الندوة السنوية للجمعية الإقليمية للبنوك الفلاحية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا إن “البلد ينتقل من مرحلة استثمار على نطاق واسع إلى مرحلة تمويل الاقتصاد بطريقة ناجعة” ، مضيفا “ننتقل من

تصور اقتصاد كلي إلى تصور اقتصاد جزئي تحتل فيه البنوك الصدارة”.

وأوضح أن “الجزائر ستختم السنة بنسبة نمو في حدود 4 ٪ مع توقع بلوغ نسبة 7 ٪ في 2018″، ملحا على “أهمية آليات التمويل” لتحقيق ذلك.

وبخصوص موضوع اللقاء أي تحصيل القروض الفلاحية، اعتبر بن خالفة أن اعتماد أدوات تحصيل ناجعة ضروري لتمكين البنوك من منح قروض جديدة وبالتالي دعم اقتصادات بلدانها.

ودعا الوزير المشاركين في الندوة إلى تبادل تجاربهم حول الجوانب التقنية المرتبطة مباشرة بمسألة التحصيل.

وأشاد بن خالفة باعتماد الجزائر لمقاربة تصدير بعض المواد الفلاحية.

وتطرق المشاركون إلى مسألة التوترات السياسية التي تعرفها بعض البلدان الأعضاء في الجمعية لاسيما ليبيا والعراق وسوريا.

واعتبر الأمين العام للجمعية أن “سياق الحرب في بعض البلدان العربية يشكل عائقا حقيقيا أمام البنوك في مجال التحصيل”، متأسفا لكون مشاركة البلدان التي تشهد حروبا أضحت رمزية في هذه الجمعية الكائن مقرها بعمان (الأردن) والتي تعد 23 بلدا.

ويقدم المشاركون خلال الأشغال التي تدوم يومين عروضا حول القروض الفلاحية ببلدانهم. وسيتم بهذه المناسبة انتخاب المجلس التنفيذي الجديد.