الرئيسية / وطني / بن غبريط : الإعلان عن نتائج مسابقة توظيف الأساتذة هذا الإثنين

بن غبريط : الإعلان عن نتائج مسابقة توظيف الأساتذة هذا الإثنين

جددت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، الأحد، تأكيدها على أن الإعلان عن نتائج مسابقة الأساتذة سوف تنشر ابتداء من هذا الإثنين عبر الموقع الرسمي لوزارة التربية الوطنية، كما أوضحت أن المترشحين الحاصلين على معدلات 10 فما فوق مدعوون الى استخراج استدعاء لإجراء المقابلة الشفهية التي ستكون بين 02 و03 جويلية، في حين سيتم الإعلان عن أسماء الفائزين فيها يوم 07

جويلية القادم.

وأوضحت نورية بن غبريط على هامش افتتاحها لأسبوع ثقافي احتضنته ابتدائية بوجمعة تميم 01 بدرارية، أن الناجحين في مسابقة توظيف الأساتذة “سيكونون ملزمين باستخراج الاستدعاء لمباشرة المقابلة الشفهية التي ستكون بين 02 و03 جويلية القادم”.

وأضافت الوزيرة أن “الإعلان عن النتائج النهائية للمسابقة الشفهية سيكون يوم 07 جويلية القادم” مؤكدة في الوقت ذاته أنه يمكن أن يشوب عملية الإعلان عن النتائج بعض التأخر الذي أرجعته إلى “مراعاة الوزارة لإعطاء كامل المترشحين الفائزين في المسابقات الكتابية الوقت الكافي لاستخراج الاستدعاء إضافة الى تحضير جميع المراكز التي ستجرى فيها هذه المقابلة الشفهية”.

 

* عملية تصحيح امتحانات البكالوريا انطلقت، “وبكالوريا مكرر” تنطلق هذا الإثنين

وعن ظروف عمليات تصحيح أوراق امتحانات البكالوريا أكدت بن غبريط أنه قد انطلقت عملية تصحيح أوراق الامتحانات التي لم يُعَد إجراؤها في البكالوريا الجزئية كمرحلة أولى في انتظار مباشرة تصحيح أوراق امتحانات البكالوريا الجزئية هي الأخرى هذا الإثنين. كما اغتنمت الوزيرة الفرصة لتجديد شكرها لكامل الطاقم التربوي “الذي بقي مجندا وسيبقى إلى غاية الإعلان عن النتائج”.

 

* الأسبوع الثقافي..تشجيع التلاميذ على مختلف النشاطات الثقافية خارج أوقات الدراسة

 

من جهة أخرى، طالبت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط  خلال افتتاحها للأسبوع الثقافي الذي نظمته ابتدائية بوجمعة تميم 01 بدرارية، كل الأسرة التربوية وأولياء التلاميذ “بضرورة مرافقة التلاميذ وتشجيعهم  خارج أوقات الدراسة في مختلف النشاطات الثقافية والمحافظة على البيئة والمحيط”. وأضافت الوزيرة أن الهدف من تنظيم الأسبوع الثقافي هو إعطاء أهمية لكل الأنشطة الثقافية وترسيخها في ذهن التلاميذ، كما أكدت على أن مثل هذه النشاطات تسهم في ربط جسور التعاون بين المدرسة والمحيط باعتبار المدرسة فضاء لتنشيط التربية المحيطية.

وخلال تجوالها في مختلف الورشات التي نشطها عديد التلاميذ من مدارس عمومية وخاصة أبدت بن غبريط استعداد وزارتها لمرافقة ودعم كل النشاطات الثقافية التي تحييها المدارس و”ذلك رغم عدم توفر الإمكانات اللازمة خاصة في مجال ظروف نشاط وتدريس تلاميذ التريزوميا الذين يعانون من اضطرابات في النطق”.

من جهتها عبرت مديرة مدرسة “ليمانيا” الخاصة السيدة لوشاني فتيحة عن سعادتها لمشاركة مجموعة من تلاميذ مدرستها في هذا الأسبوع الثقافي وأوضحت السيدة لوشاني أنه تم تمثيل مدرستها “من قبل مجموعة من التلاميذ الذين أدوا عرضا غنائيا يحمل عنوان “النجاح”، في حين أكدت أن هذه المبادرة الفريدة التي قامت بها وزارة التربية الوطنية تعتبر “مبادرة جيدة للتلاميذ من أجل نشر القيم الثقافية التي تزخر بها الجزائر وترسيخها في أذهانهم”.