الرئيسية / وطني / بن غبريط تتهم أطرافا بالعمل على زعزعة القطاع بترويج الشائعات… “التاريخ والشريعة حاضران في امتحان البكالوريا”
elmaouid

بن غبريط تتهم أطرافا بالعمل على زعزعة القطاع بترويج الشائعات… “التاريخ والشريعة حاضران في امتحان البكالوريا”

الجزائر- اتهمت وزيرة التربية أطرافا بالعمل على زعزعة قطاعها وذلك من خلال الترويج للشائعات التي لا أساس لها من الصحة قائلة “إن هناك عددا كبيرا من الأعداء يتربصون بالقطاع من أجل ضربه في الصميم من خلال

الشائعات، على غرار شائعة إلغاء مادتي التاريخ والتربية الإسلامية من امتحان شهادة البكالوريا وإلزام المعلمين بالتوقيع على تعهدات بعدم ممارسة الدروس الخصوصية”.

وعلى هامش الندوة الصحفية التي عقدتها الإثنين، في إطار الإعلان عن الإجراءات التحضيرية للدخول الاجتماعي الجديد “2018/2019″ أوضحت وزيرة التربية  أن مادتي التاريخ والجغرافيا  والعلوم الإسلامية ستكون من ضمن الاختبارات الكتابية لشهادة البكالوريا ولن يتم إلغاؤهما”.

وبلهجة حادة انتقدت وزيرة التربية الأطراف التي تقوم بترويج الشائعات، علما أن الوزيرة -على حد قولها – تقوم بنشر كل جديد على مستوى قطاعها في الموقع الإلكتروني الرسمي للوزارة، بالإضافة إلى مواقع التواصل الإجتماعي للوزارة والوزيرة، وهي مسؤولة عن كافة الأخبار الرسمية، وأن الوزارة الوصية ليست مسؤولة عن الأخبار التي تنشرها باقي المواقع حول القطاع، تضيف الوزيرة.

يأتي هذا بعد أن نفت أيضا وزيرة التربية، أن تكون قد طالبت الأساتذة بإمضاء تعهد حتى لا يقدموا دروسا خصوصية خارج المدارس واعتبرت ذلك مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.

و أضافت الوزيرة، أن هناك ميثاق أخلاقيات المهنة وكل أستاذ ملزم به، وهناك أساتذة يعملون ساعات إضافية من عندهم خارج أوقات العمل.

هذا فيما اعتبرت وزيرة التربية الوطنية، أن لجوء التلميذ في الطور الإبتدائي لدروس الدعم يعد خطرا كبيرا عليه، خصوصا السنتين الأولى والثانية، مشيرة إلى أن مسألة الدروس الخصوصية مسألة اجتماعية، تحتاج أكثر إلى توعية تبدأ من الأولياء.

وختمت الوزيرة تصريحها في ما يتعلق بالشائعات بالقول  “وزارة التربية لديها الكثير من المهام والانشغالات وليس دورها متابعة الشائعات التي أضحت تحاك ضدها.”

وفيما يخص إعادة هيكلة شهادة البكالوريا، فأكدت الوزيرة أنه سيتم تقليص أيام الامتحان من 5 أيام إلى ثلاثة أيام وكذا تقليص مواد الامتحان الكتابي والتي لن يشرع في تطبيقها قبل 2019 مؤكدة، أنّه تمّ إدراج التقويم المستمر في شهادة البكالوريا.

وقالت إن هذا التقويم المستمر سيكون من بداية السنة الثانية وسيتمّ إضافته للسنة الثالثة بعد امتحان التلاميذ كتابيا وبعد جمع معدلي السنة الثانية والثالثة، وهو المعدل الذي يتم إضافته لنتيجة البكالوريا.