الرئيسية / وطني / بن غبريط ترفض اتخاذ التلاميذ رهينة
elmaouid

بن غبريط ترفض اتخاذ التلاميذ رهينة

الجزائر- كشفت وزيرة التربية نورية بن غبريط أن الإضراب الذي دعت إليه النقابات المستقلة لمختلف القطاعات يومي 17 و18 أكتوبر الجاري ” أثر بشكل سلبي على الرزنامة المدرسية رافضة جعل التلميذ رهينة” .

وجاء هذا خلال إشرافها، الأربعاء، على يوم دراسي حول المعالجة البيداغوجية تنظمه وزارة التربية الوطنية بمشاركة إطارات الوزارة وخبراء في الميدان البيداغوجي بحضور الشركاء الاجتماعيين بولاية البليدة حيث قالت ”  إن هذا الإضراب عرض الوزارة إلى ضغوط كبيرة من طرف جمعية أولياء التلاميذ” . ” تناقشنا معهم وأكدنا أن الأساتذة يدركون حجم المسؤولية التي تقع على عاتقهم ولن يدخروا أي جهد في سبيل تعويض الدروس الضائعة جراء هذا الإضراب”  .

وأكدت الوزيرة أن الإضراب كان ” خياريا لبعض الأساتذة فيما كان إجباريا بالنسبة للبعض الآخر كون التلميذ يغادر المؤسسة التربوية بمجرد غياب أستاذ الحصة الأولى ليتعذر على أستاذ المادة الثانية القيام بواجبه رغم عدم مشاركته في الاضراب” .

وأكدت مع ذلك ”  أن التعويض عن ساعات الإضراب لا مفر منه من طرف الأساتذة، لأن التلميذ له صيغة تعليمية معينة يجب أن يكمل بها سنته الدراسية، والأساتذة لهم علم بذلك وهم حريصون عليه ” .