الرئيسية / وطني / بن غبريط تستعين بالدرك للإطاحة بمن نشر مواضيع”السانكيام” على الفيسبوك

بن غبريط تستعين بالدرك للإطاحة بمن نشر مواضيع”السانكيام” على الفيسبوك

كشفت وزيرة التربية الوطنية عن الاستعانة بمصالح الدرك الوطني لفضح كل من حاول التشويش على التلاميذ في امتحان”السانكيام”،

محذرة في الإطار ذاته أي أطراف قد تنشر مواضيع الامتحانات الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وأكدت أن أصحابها ستسلط عليهم عقوبات، وهذا على خلفية إشاعات حول تسريب مواضيع امتحان نهاية الطور الإبتدائي الذي جرى الأحد عبر مختلف مناطق الوطن والتي نفتها قطعيا الوزيرة.

وأوضحت بن غبريط في تصريح للصحافة في ختام زيارتها إلى ولاية إليزي حيث أشرفت على انطلاق هذا الامتحان، أن مواضيع الامتحان لم يتم تسريبها مثلما تناقلته بعض المواقع الاعلامية، بل كل ما في الأمر  -مثلما أوضحت – أن موضوع اللغة العربية “تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد مرور حوالي ساعة من انطلاق الامتحان”، معتبرة أن “عملية النشر على هذه المواقع تمت من طرف أشخاص بالغين وليس من قبل المترشحين الذين هم أطفال في سن العاشرة”.

ولمواجهة هذه الحالات التي يهدف أصحابها  -كما قالت – إلى “التشويش” على الامتحانات الرسمية، ستلجأ الوزارة إلى “منع إدخال الهاتف النقال إلى الأقسام ليس فقط على المترشحين ولكن أيضا على المؤطرين للعملية من أساتذة وحراس وإداريين في امتحاني شهادة التعليم المتوسط وشهادة البكالوريا”.

واعتبرت الوزيرة في هذا الصدد أن مسألة التشويش على الامتحانات الرسمية هي “ممارسات لا أخلاقية تتسم بالخطورة على مستقبل الأجيال القادمة”، مشيرة إلى أنه سيتم “فتح تحقيق لمعرفة هوية من قام ببث المواضيع عبر شبكة الإنترنت، لا سيما وأن القانون يعاقب على الجريمة الإلكترونية”.

وبخصوص الإجراءات المتعلقة بمكافحة الغش في امتحان البكالوريا، أوضحت بن غبريط أن ذلك سيتم بالتنسيق مع السلطات الأمنية ووزارة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، رافضة إعطاء مزيد من التفاصيل حول الطريقة التي سيتم اعتمادها، حفاظا

-كما قالت – على “مصداقية البكالوريا”.

من جهة أخرى، كشفت بن غبريط عن عزمها على وضع “مقاييس جديدة” للتوظيف في القطاع مستقبلا ترتكز على “الكفاءة المهنية والجانب الأخلاقي وليس على عدد الشهادات المحصل عليها”.

وفي شأن تواريخ نتائج الامتحانات أعلنت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، أن نتائج إمتحانات الأطوار التعليمية الثلاثة ستعرف جميعها في شهر جوان المقبل.

وأوضحت بن غبريط، في تصريح للصحافة عقب إشرافها على إعطاء إشارة انطلاق امتحان الفترة المسائية والمتمثل في مادة اللغة الفرنسية بمدرسة الأمير عبد القادر، أن “الإعلان عن نتائج الامتحانات الرسمية سيكون في شهر جوان المقبل، أي في حدود 12 جوان”.

وسيكون الإعلان عن النتائج بصفة تصاعدية أي الإعلان عن نتائج امتحان نهاية مرحلة التعليم الإبتدائي ثم امتحان شهادة التعليم المتوسط وبعدها نتائج البكالوريا، تقول الوزيرة.

كما سيتم الإعلان في  الشهر نفسه- تضيف السيدة بن غبريط- عن نتائج مسابقة توظيف 28 ألف أستاذ والتي كانت قد أعلنت في السابق أن نتائجها ستعرف في 30  جوان للسماح للفائزين من الاستفادة من دورة تكوينية ابتداء من شهر جويلية المقبل.

وبخصوص عمليات تصحيح امتحان نهاية الطور الإبتدائي، أكدت السيدة بن غبريط أنها “ستنطلق في غضون أربعة أيام”، وذلك بعد عملية تجميع وإقفال أوراق المترشحين.